أكرم إسماعيل: الدوحة تلعب ادوار وساطة خبيثة بين امريكا واسرائيل وإيران

 

قال أكرم إسماعيل، العضو المؤسس بحزب العيش والحرية، إن انقلاب فرنسا على قطر واتهامها بدعم التيارات المتطرفة وتمويل مراكز ومؤسسات مشبوهة من المحتمل أن لا يسهم بشكل قوي في تضييق الخناق علي الدوحة في دعمها للإرهاب في المنطقة العربية ، مشيراً ان دويلة قطر عليها تضييق بالفعل من الجانب السعودي والإماراتي، ولكنها حليفاً قوياً لأمريكا وإسرائيل حتي الأن .

وأضاف في تصريح خاص لـ “السلطة الرابعة” أن الدوحة  تلعب ادوار وساطة خبيثة بين امريكا واسرائيل وإيران ، كما تلعب دور في ايواء الاسلامين بشكل امن بالنسبة لأمريكا، موضحاً أن وجود الاخوان المسلمين والقوي الجهادية في قطر افضل من وجودهم في طهران علي سبيل المثال .

كانت قد اتهمت نخب فرنسية دولة قطر بتمويل مراكز ومؤسسات مشبوهة، تخدم الإسلام السياسي في البلاد، وطالب مشرعون فرنسيون الحكومة، بحظر تنظيم “الإخوان” والتدقيق أكثر في مسار الأموال الأجنبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق