أكمل قرطام : الوزير السياسي أقدر من التكنوقراط لامتلاكه الحكمة على اتخاذ القرار

 

قال المهندس أكمل قرطام رئيس حزب المحافظين، إن ندوة الوزير السياسي ومستقبل الحكومة الحزبية فى مصر هام جدًا، لمعرفة ماذا تحتاج مصر الوزير التكنوقراط أم الوزير السياسي، والأخير يتطلب وجود ممارسة العمل السياسي والحزبي، موضحًا أن السياسة هي الاهتمام بالشأن العام.

 

وأضاف “قرطام”  خلال الجلسة النقاشية بعنوان «الوزير السياسي ومستقبل الحكومة الحزبية في مصر»، والتى ينظمها نادى الأحزاب الدستورية ويستضيفها حزب المحافظين: « أن الوزير السياسي هو الأقدر دائمًا لأنه لديه الحكمة والقدرة على اتخاذ القرار، واختيار الأنسب والإصلاح  على جميع النواحي، وهذا على عكس الوزير التكنوقراط الذي يهتم بالجوانب الفنية».

 

وتتضمن الجلسة النقاشية عدة محارور أهمها :« مفهوم الوزير السياسي والفرق بينه وبين المفاهيم الأخري»، و تاريخ الحكومات السياسية في مصر  وأثر التحولات السياسية منذ عام 1952 على مفهوم الوزارة السياسية، إضافة لمناقشة تحديات الوزارة السياسية في مصر، والنظم الانتخابية وفرص تشكيل الحكومات السياسية، والإطار الدستوري والقانوني للوزارة السياسية.

 

ويشارك في الجلسة النقاشية، المهندس أكمل قرطام رئيس حزب المحافظين، والمستشار محمد عبد المولى النائب الأول لرئيس حزب المحافظين، والدكتور عمرو حلمى وزير الصحة الأسبق، والدكتور أحمد البرعي وزير القوى العاملة والهجرة الأسبق، بحضور فريد زهران رئيس حزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، وعلاء عبد النبي نائب رئيس حزب الإصلاح والتنمية، ومحمد فرج أمين العمل الجماهيري بحزب التجمع، وأحمد عبد الوهاب المركز المصري لدراسات السياسات العامة، وعبد المنعم إمام نائب رئيس حزب العدل، والدكتور بركات السايح مدير بيت الخبرة البرلمانية لحزب المحافظين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق