الصحة: اعتماد أشعة الصدر وتحاليل المعمل لتشخيص الاشتباه بكورونا وصرف العلاج لحين نتيجة pcr

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة إجراء التقييم الإكلينيكي للحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد كأولوية قصوى بكافة المستشفيات بجميع محافظات الجمهورية واعتماد نتائج الفحص الإكلينيكي وأشعة الصدر والتحاليل المعملية كوسائل لتشخيص الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).

وأكدت أنه يتم البدء في تلقي العلاج فورًا طبقًا للبروتوكول العلاجي المتبع حسب الحالة الصحية لكل مصاب، لحين ظهور نتيجة المسحة، وذلك حفاظًا على حياة المواطنين.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية للدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اليوم، السبت، مستشفيي الساحل التعليمي، والمطرية التعليمي، بالإضافة إلى القافلة الطبية لتوزيع حقائب المستلزمات الوقائية والأدوية بمنطقة (الدراسة)، وذلك في إطار متابعة سير العمل واستقبال الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس كورونا المستجد، والتأكد من تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق