“الكرامة” يثمن قرار الرئيس الفلسطيني بإلغاء الاتفاقيات مع العدو الإسرائيلي والإدارة الأمريكية

 

ثمن حزب تيار الكرامة، برئاسة المهندس محمد سامي، قرار رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بإلغاء الاتفاقيات مع العدو الإسرائيلي والإدارة الأميركية، مؤكدا على أهمية هذه الخطوة الإيجابية لإعادة الأمور الى نصابها الصحيح ووقف سلسلة التنازلات التى لم تؤدى الا إلى تآكل الأرض ومزيد من التهويد.

وأكد الحزب في بيان له، أن ما أعلنته السلطة الفلسطينية نؤيده تماما يحتاج الى موقف صلب وعدم الاستسلام والتراجع فى مواجهة الضغوط .

ودعا الحزب كافة الفصائل الفلسطينية على كافة توجهاتها إلى تنحية خلافاتها جانبا والإتفاق على كلمة سواء تكون بداية جديدة لإعادة الإعتبار للقضية الفلسطينية التى تمر بأخطر مراحلها على الإطلاق ، مؤكدا أن هذا القرار الفلسطينى يقطع الطريق ويرفع الغطاء عن محاولات التطبيع المحمومة التى تقوم بها بعض الأنظمة بحجة مساعدة الأشقاء فى الارض المحتلة .

وتابع ، كما يعيد هذا القرار الإعتبار للمقاومة المشروعة للمحتل الإسرائيلى الذى لا يفهم سوى لغة القوة مشيرا إلى أن الطريق إلى تحرير فلسطين لن يمر أبدا عبر اتفاقات الإذعان والخضوع والتفريط بل طريقه الوحيد هو النضال المشروع لاسترجاع الأرض المغتصبة .

واستطرد ، “ولنتذكر جميعا ونعلم الأجيال القادمة أن ما أخذ بالقوة لا يسترد بغير القوة، مرددا “عاشت فلسطين وعاشت المقاومة وتسقط كل اتفاقات العار”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق