بسبب مرض ابنتها.. طبيبة تنجو من حادث أطباء المنيا بالكريمات

الدكتورة مريم عزيز من الأطباء الذين كانوا مكلفين بحضور تدريب حملة سرطان الثدي بالقاهرة، إلا أن ابنتها الصغيرة كانت حاجزًا وسببًا رئيسيًا لتأجيل قدرها الذى لحق بأربع عشر طبيبة وسائق، ومنعها من الذهاب رغم أهمية وضرورة الحضور.

تقول مريم عزيز، إن المتوفيين والمصابين في الحادث، هن طبيبات داخل وحدات صحية ومراكز طبية، وأنهن فوجئن يوم الإثنين الماضي بإبلاغهن من الإدارة الصحية بموعد التدريب وهو اليوم الأربعاء، وأنهن طالبن التأجيل لحين الحجز في أحد القطارات؛ خوفًا من حوادث الطرق في ظل سوء حال الطقس، إلّا أن طلبهن قوبل بالرفض مع التهديد بتوقيع الجزاء في حالة عدم حضور التدريب .

وأوضحت الطبيبة أنها وبسبب وطفلتها الصغيرة، وخوفًا عليها من انخفاض درجة الحرارة رفضت الانصياع لتهديدات الإدارة الصحية، ورفضت الذهاب إلى التدريب.

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة عن وفاة 4 أطباء وإصابة 17 آخرين فى حادث اصطدام سيارة ميكروباص، بالقرب من مدينة 15 مايو، أثناء توجهن للتدريب فى برنامج مبادرة صحة المرأة بمعهد التدريب بالقاهرة دفعة تكليف 2017 وقالت وزارة الصحة والسكان إنه تم نقل المصابين إلى معهد ناصر لتقى الرعاية الطبية الكاملة لافته إلى أن الوزيرة وجهت بتوفير الرعاية الصحية الكاملة للأطباء المصابين بالمستشفيات.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق