بعد أداء بطولي.. “فراعنة 23 عاما” يظفرون بلقب إفريقي تاريخي

كلل منتخب مصر عروضه القوية بالتتويج بطلا لكأس أمم إفريقيا تحت 23 عاما، الجمعة، بعد فوز مستحق بنتيجة 2-1 على كوت ديفوار في مباراة نهائية ماراثونية امتدت إلى وقت إضافي، على ستاد القاهرة الدولي.

ودخل الجيل الذي يقوده المدير الفني شوقي غريب التاريخ، حيث حقق لمصر أول لقب قاري لها في هذه المرحلة العمرية، علما أن منتخب الكبار يحمل الرقم القياسي في عدد التتويجات الإفريقية بسبعة ألقاب.

وسجل لشباب “الفراعنة” كريم العراقي لاعب المصري البورسعيدي في الدقيقة 37، بعد تمريرة عرضية من نجم المنتخب والأهلي المصري والبطولة رمضان صبحي.

لكن المهاجم البديل أبوبكر دومبيا تعادل للضيوف في الدقيقة 88، بعدما استغل خلوه من الرقابة وحول كرة عرضية بسهولة إلى شباك محمد صبحي حارس منتخب مصر، ليضطر الفريقان إلى خوض وقت إضافي.

وفي الشوط الإضافي الثاني، وتحديدا بالدقيقة 114، توج صبحي مجهوده الكبير بهدف قاتل، مستغلا كرة مرتدة من حارس الضيوف إليزيه تابي بعد تسديدة البديل أحمد ياسر ريان، ليقتنص الفوز الخامس لمنتخب مصر في البطولة، ويتوجه بطلا لها.

ورغم وقوعه في مجموعة صعبة تضم منتخبات غانا والكاميرون ومالي، نجح منتخب مصر في حصد العلامة الكاملة بثلاثة انتصارات، ثم تغلب بثلاثية نظيفة على جنوب إفريقيا في قبل النهائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق