بلاغ للنائب العام ضد أصالة لاقتباسها حديث نبوي في أغنية

تقدم سمير صبري المحامي ببلاغ عاجل للنائب العام، ضد الفنانة السورية اصالة لاقتباسها جزء من حديث للنبي محمد عليه الصلاة والسلام فى اغنيتها الجديدة “رفقا”.

وقال صبري في بلاغه “أصدرت المبلغ ضدها البوما غنائيا حديثا يحتوي علي اغنية معنونة باسم رفقا وجأت كلمات هذه الاغنية اقتباسا من حديثا نبويا شريفا مما دعا الازهر الشريف لاصدار بيان يدعو فية”

استند صبري فى بلاغه على مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الشريف إلى عدم الاستماع أو الترويج لأية أغنية يتم فيها الاقتباس من الأحاديث النبوية، معتبرا الاقتباس من أحاديث النبى ليصبح جزءًا من أغنية، غير جائز شرعًا ولا يليق بمقام النبوة.

وحتى الان لم تعلق الفنانة اصالة نصري، او مكتبها الاعلامي على هذا البلاغ ولم يتم الرد بعد على ما جاء فى البلاغ.

أكد مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف أن ما جرى تداوله في وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي مؤخرًا من اقتباس الأغاني بعض جمل من أحاديث النبي، صلى الله عليه وسلم، أمر لا يليق بمقام النبوة ولا مكانة الأنبياء، عليهم أفضل الصلاة والسلام، ولا يجوز شرعًا لما قد يلابس أداء “الأغاني” ويلتصق بها من أمور تتنافى وجلال النبوة.

وأوضح المجمع أنه انطلاقًا من واجب النصيحة لله ورسوله وعامة المؤمنين وخاصتهم، فإن مجمع البحوث الإسلامية، ينصح المسلمين كافة بعدم التعرض لسماع مثل هذه الأغاني أو التغني بها أو ترويجها، وعليهم أن يعلموا أنهم مأمورون بتوقير هذا النبي العظيم، صلى الله عليه وسلم، وإعزازه، وإعلاء قدره ومقامه والبُعد بأحاديثه الشريفة عن ساحات التسلية واللهو.

وقالت الدكتورة آمنة نصير، أستاذ عقيدة وفلسفة، وعميدة كلية الدراسات الإسلامية السابقة، هذا شيء جميل، والمنشدين طوال الوقت ينشدون بمثل هذه الكلمات الجميلة، ولا غضب أو غضاضة، فما المانع، فهذه السيدة أتت بجزء من الحديث واستخدمته بشكل راقٍ ومحترم، فما الضرر؟ أعتقد أن المعنى في سياق الأغنية سيصل للناس بشكل أسرع من الشيوخ، الكلام محترم وفي سياق محترم ومصحوب بلحن محترم.

وأضافت أن الأنصار استقبلوا النبي بالغناء ولم ينههم، وعن رفض مجمع البحوث قالت: “لا أري داعي للرفض، فلن يضير الإسلام نشيد أو أغنية، فالنوايا ليست سيئة، وأثق أن الرسالة ستصل أسرع ألف مرة من المنبر، أتمنى نوعًا من الحكمة والتريث في الغضب والرضا، لا أرحب بهذا الضيق الذي يخرج عن جمال الحياة”.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق