تعليم البرلمان تتابع سيرة العملية التعليمية بمحافظة اسوان

ألتقي مساء اليوم السبت، الوفد البرلماني للجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، برئاسة النائب سامي هاشم، محافظ أسوان اللواء أحمد إبراهيم محمّد، وذلك في مستهل الزيارة البرلمانية إلي المحافظة لتفقد عدد من المدارس بالمراحل التعليمية المختلفة وجامعة أسوان.

وشارك في اللقاء – كل من الدكتورة ليلي أبو أسماعيل، أمين سر اللجنة، والدكتورة ماجدة بكرى، والدكتور إبراهيم حجازي، فايز بركات، الدكتورة هالة أبو علي، في حضور النائب ياسين عبد الصبور عن محافظة أسوان.

وفي مستهل اللقاء – أكد النائب سامي هاشم، رئيس اللجنة، تستهدف التأكد من انتظام سير العملية التعليمية في جميع مراحلها كأحد محددات الرئيسية بيرنامج “بناء الإنسان المصري”، والوقوف علي أي مشاكل قد تشوبها، سعياً لتذليلها بالتنسيق مع الجهات التنفيذية.

وأضاف هاشم، إن المجلس والحكومة وجهان لعملة واحدة، وأن التنسيق بينهم يصلب في صالح المواطن المصري، موجهاً حديثة إلي المحافظ بقولة : ” نحن هنا لمساعدتك فيما هو لصالح أبناء أسوان”.

وتابع رئيس لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، في كلمته بالتأكيد علي أهمية تنمية محافظة أسوان بقولة : ” تنمية أسوان بمثابة أمن قومي لمصر”.

من جانبة استعرض اللواء أحمد إبراهيم محمّد، المجهودات التي قام بها بالتنسيق مع القيادات التعليمية بالمحافظة للتأكد علي حسن سير العملية التعليمية، ومنها القيام بإعادة إفتتاح مدرسة تجريبة في منطقة وادي كركر، العام الدراسي الماضي لإستيعاب نسبة المحولين من الخاص إلي الحكومي، وبما لا يؤدي إلي كثافة الفصول.

وأشار أحمد إبراهيم، إلي مشروع إقامة الصوب الزراعية لاسيما للنباتات العطرية والأشجار المثمرة، بالتنسيق مع جامعة أسوان، قائلاً : ” أقترحت تجربة إنشاء صوب زراعية يتم خلالها استزراع النباتات العطرية سعياً لتصديرها إلي الخارج، بالإضافة إلي النباتات المثمرة ليستفاد بمنتجاتها البسطاء، علي أن يتولاها طلاب كلية الزراعة بجامعة أسوان، وبالفعل بدأ المشروع بإنشاء 4 صوب بجوار الجامعة، ومن المستهدف زيادتها مع نجاح التجربة”.

وفي محض حديثه، كشف المحافظ عن عودة السياحة إلي أسوان، مشيراً إلي بلوغ الطاقة الفندقية في الوقت الحالي إلي 80%، و 100% أبان استضافة أسوان لفعاليات ملتقي الشباب العربي والأفريقي، وتم إضافة أكثر من 50 فندق عائم لتغطية إقامة الحضور بالمنتدي، قائلاً : ” هناك خير علي أهل أسوان”.

وفي سياق متصل، لفت المحافظ إلي أهمية التفكر في استغلال الطاقة العاملة في إقامة مشروع الطاقة الشمسية بمنطقة بنبان، بعد الإنتهاء منه وذلك للإستفادة من قدرتها وخبراتها بالشكل المطلوب، مشيراً إلي أنه تواصل في هذا الصدد مع البنك الأوروبي والبنك الدولي وبعض الجهات الاستثمارية، حول مقترحات وحلول عدة منها بحث إنشاء مصنع لتركيب الخلايا الشمسية بأدفو والاستفادة بهذه العناصر فِيهَا، مع التأكد علي ذهاب نسبة التنمية المجتمعية لصالح إقامة مشروعات تدعم هذه العماله.

ونوة المحافظ، إلي أنه يفكر أيضا بآليات نشر استخدام الخلايا الشمسية المنزلية.

بدوره، أشار السيد الفيومي، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، إلي فوز مدينة أسوان بجائزة مدينة اليونسكو التعليمية لعام 2019 ضمن 10 دول فازت بهذه الجائزة علي مستوي العالم، لافتا إلي عدم وجود إشكالية في كثافة الفصول بالمحافظة حيث تتراوح النسبة ما بين 40-50%، و36% بمرحلة رياض الأطفال.
ولفت وكيل وزارة التربية والتعليم ، إلي وجود عدد 2 مدرسة يابانية بمحافظة أسوان، وسط مساعي لإنشاء مدرسة ثالثه بكومبو.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق