تفاصيل إتهام الفنانة زينة بسرقة فيلا “جواهرجي”

تحقق نيابة القاهرة الجديدة حاليا في احتمالية تورط الفنانة زينة في سرقة فيلا “جواهرجي” وزوجته بكمبوند “القطامية هايتس”.

وأشارت تحقيقات النيابة إلى أن خادمة أجنبية سرقت مشغولات ألماس من الفيلا، وهربت في سيارة جيب، اتضح للشرطة فيما بعد أنها مملوكة للفنانة زينة.

وتسلمت النيابة، التحريات التي أجراها الرائد محمد ملش، رئيس مباحث قسم شرطة التجمع الخامس في المحضر رقم 4875

وأشارت التحريات، إلى أن فرد أمن بالكمبوند شاهد الخادمة تستقل سيارة “جيب” بعد هروبها من الفيلا.

وتبين من خلال فحص لوحات السيارة بعد تفريع الكاميرات، أنها ملك وسام رضا إسماعيل، الشهيرة بـ”زينة”، وتعمل ممثلة.

ووفقًا للتحريات، فإن الفنانة زينة متورطة في تهريب المتهمة

وسجلت كاميرات المراقبة، حسب التحريات، لحظة دخول وخروج السيارة للكمبوند، وأثناء هروب المتهمة (الخادمة) بها، وتم التحفظ على مقطع الفيديو، وأُرفق بمحضر البلاغ

​ولكن ردت الفنانة زينة على تلك الاتهامات في منشور عبر حسابها الشخصي على “فيسبوك”، قالت فيه إن الاتهام كيدي، لخلاف نشب بينها وبين أصحاب الفيلا.

من جانبه أكد معتز الدكر، محامي الفنانة زينة في تصريحات صحفية، أنه بصدد الاطلاع على محضر التحريات، ودراسة الموقف، ليتمكن من الرد على الاتهامات الموجهة لموكلته.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق