تفاصيل جديدة بشأن سقوط مهندسة من أعلى مجمع محاكم الإسكندرية

واصلت نيابة المنشية، التحقيق في واقعة مصرع مهندسة، إثر سقوطها من الطابق الخامس عشر، بمجمع المحاكم، وسط الإسكندرية، اليوم الأربعاء.

وأمر المستشار محمود الغايش، المحامي العام لنيابات شرق الإسكندرية الكلية بتشريح الجثة، والتحفظ على كاميرات المراقبة بمبنى المحكمة، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة واستدعاء أسرة المتوفاة لسؤالهم.

وفجرت التحقيقات مفاجأة، حيث تم اكتشاف وصية بحوزة المذكورة، قررت فيها أن تؤول كل ثروتها إلى الأيتام، وتسقيف المنازل للأسر بلا أسقف، وأضافت التحريات أن المذكورة كانت تعاني اضطرابات نفسية منذ حوالي 7 أشهر وتتلقى العلاج.

وقررت النيابة العامة سرعة إجراء التحريات اللازمة حول الواقعة لبيان وجود شبهة جنائية حول الحادث من عدمه وإحضار التذاكر الطبية للمتوفية للتعرف على تاريخها المرضى.

تلقى اللواء سامي غنيم، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة المنشية يفيد سقوط سيدة من الطابق الـ15 بمبنى مجمع المحاكم بطريق الكورنيش.
انتقل مأمور وضباط القسم، وتبين من الفحص أن الجثة لسيدة تدعى «م.ع.م» 51 عاما، مقيمة بمنطقة رشدي بدائرة قسم شرطة سيدي جابر.

وتبين من الفحص أن المتوفاة سقطت من الطابق الخامس عشر والأخير بمجمع محاكم الإسكندرية، لتسقط جثة هامدة على سطح الطابق التاسع بذات المبنى.

جرى نقل الجثة إلى مشرحة كوم الدكة، وتحرر محضر بالواقعة بقسم شرطة المنشية.

وتولت النيابة العامة التحقيق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق