حفتر والسراج.. “لقاء مرتقب” في موسكو

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر سيلتقي في موسكو، الاثنين، رئيس حكومة طرابلس فائز السراج، للتفاوض بشأن التسوية في ليبيا.

وفي وقت سابق، أعلنت وكالة “نوفوستي” الروسية الحكومية، أن حفتر وصل في وقت مبكر من صباح الاثنين إلى موسكو، فيما ينتظر وصول السراج في وقت لاحق.

وجاء ذلك بعد تأكيد المصادر الروسية أن رئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح سيصل إلى العاصمة الروسية في اليوم ذاته.

ولم يستبعد رئيس فريق الاتصال الروسي حول ليبيا ليف دينغوف، أن يجري الطرفان محادثات تركز في جوهرها على شروط مواصلة جهود التسوية في ليبيا.

وقال دينغوف إن “المحادثات ستشمل إمكانية التوقيع على اتفاق بشأن الهدنة وتفاصيل هذه الوثيقة”.

ومن دون أن يؤكد احتمال عقد لقاء مباشر بينهما، أوضح دينغوف أن الطرفين الليبيين سيلتقيان “بشكل منفصل بالقيادة الروسية، وكذلك مع ممثلي الوفد التركي، الذي يتعاون مع روسيا حول هذه المسألة”، لافتا إلى إجراء محادثات بين الطرفين.

وأشار المسؤول الروسي إلى “مشاركة مسؤولين من مصر والإمارات بصفة مراقبة في المحادثات”.

وكانت موسكو أعلنت بشكل متزامن عن زيارة وفد تركي رفيع يضم وزيري الخارجية مولود جاويش أوغلو والدفاع خلوص أكاري يرافقهما رئيس جهاز المخابرات هاكان فيدان.

ويأتي التطور بعدما كان الرئيسان الروسي فلاديمير بوتن، والتركي رجب طيب أردوغان، أعلنا في 8 يناير، عن وقف إطلاق نار في ليبيا، اعتبارا من يوم 12 يناير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق