رئيس حزب الدستور: لا نتوقع انتخابات حقيقية فى ظل الوضع السياسى الحالى

ناقشت تنسيقية شباب الأحزاب ، مع حزب الدستور برئاسة الاستاذ علاء الخيام رئيس الحزب ، رؤية حزب الدستور، لمقترحات قوانين مجلس النواب والشيوخ والمحليات وتقسيم الدوائر ، وذلك بحضور حمدي قشطة الأمين العام للحزب ومصطفي الحجري القيادي بالحزب .

ويأتي هذا اللقاء بالتنسيق مع تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، في إطار الحوار المجتمعي الذي تنظمه التنسيقية قبل إجراء الاستحقاقات الانتخابية والسياسية المنتظرة خلال العام الجاري .

وصرح علاء الخيام رئيس حزب الدستور أن الحزب طرح رؤيته لمقترحات الاستحقاقات الانتخابية الثلاثة (الشوري والنواب والمحليات ) ، مشيراً أن الحزب أكد علي عدد من النقاط فيما يتعلق بخوض الانتخابات المقبلة ، مؤكداً على أن الوضع السياسي العام لا ينبئ بإمكانية انتخابات حقيقية في ظل تجهيز قائمة واحدة مغلقة عن طريق أحد أحزاب الموالاة .

وأضاف في تصريح خاص لـ “السلطة الرابعة” أن المناخ العام السياسي لا يساعد بأي شكل من الأشكال على أي أداء سياسي حزبي في ظل تواجد ١٧ معتقل من الحزب ، فضلا عن غلق المجال العام وعدم مناقشة أياً من القوانين في البرلمان .

كما أعلن أن الحزب يرفض تماماً أن يؤدي دور الديكور أو المكمل للصورة، مشيراً أن قرار عدم المشاركة في الانتخابات القادمة قرار مبدئي في انتخابات مجلس الشورى حيث أن الحزب كان ضد التعديلات الدستورية التي أتت به ، لافتاً إلي تضارب دور العضو البرلماني تشريعياً مع دور عضو المجالس المحلية.

وأوضح رئيس حزب الدستور أن اعضاء الحزب قاموا بشرح رؤية الحزب و تصوره لمقترح مشروع قانون انتخابات مجلس النواب من خلال ٣ نقاط وهي ( المناخ العام ، مشروع القانون ، الضمانات )

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق