رئيس حزب تيار الكرامة: تعليق أنشطة الحزب إعتراضا على الوضع السياسى وليس بسبب فيروس كورونا

 

قال المهندس محمد سامي، رئيس حزب الكرامة، أن تعليق نشاط الحزب خلال المرحلة المقبلة ليس لأسباب فيروسية خاصة بتفشي وباء الكورونا المستجد وإنما هو لأسباب سياسية، مؤكداً أن جميع الاحزاب الحقيقية سوف تعلق نشاطها الحزبي لنفس الاسباب الخاصة بعدم إتاحة الفرصة للتعبير عن آرائهم السياسية فضلاً عن حبس أعضاءهم علي ذمة قضايا راي .

وأضاف في تصريح خاص لـ “السلطة الرابعة” أنه كان من الممكن ان تكون هذه الاحزاب شريكة وفاعلة وفي منتهي الحيوية مع المواطنين في الشوارع لمواجهة وياء الكورونا ، ولكن هناك أوضع خاصة لا يمكن وصفها من التضييق والخناق علي هذه الأحزاب، مؤكداً أن الخلاف من وجهة نظر الاحزاب الحقيقية هو خلاف سياسي من الدرجة الاولي وكلما كان هناك اعتراض توجه اليهم الاتهامات بانهم علي علاقة بالجماعات الإخوانية.

وأوضح سامي، أن المسألة ليست فريق مؤيد للنظام الحالي وفريق معارض وإنما لابد أن يكون هناك جدل اجتماعي ، مشيراً إلي أنه سوف تظهر أجيال أخري من بطن الاحزاب الموالية لممارسة حق المشاركة في المواقف الصعبة التي تمر بها البلاد ، لافتاً إلي أنه من المستحيل أن تسري الحياة علي نمط واحد وهو التأييد لكافة الآراء السياسية حتي بعد رحيلنا .

وأشار رئيس تيار الكرامة، إلي أن كل الاجتماعات التي دارات وعمليات محاولة علاج المشاكل بين الاطباء ونقابتهم وبين وزارة الصحة هو أمر طيب نتيجة تعالي الانتقادات بعد حادث الوفاة الاخيرة لاحد الاطباء، لافتاً إلي أنه كلما كان هناك انتقاد كلما كان هناك كشف للعيوب وتحسين ومعالجة لهذه العيوب .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق