شهيد جديد ل”الشهامة”بالدقهلية.. يسقط تحت عجلات سيارة اثناء مطاردته لسارق

دفع شاب حياته ثمنا لإنقاذ سيدة سرقت حقيبتها من قبل لصين في الشارع، وأثناء ملاحقتهما دهسته سيارة في شوارع محافظة الدقهلية، لينضم لبقية شهداء الشهامة الذين ضحوا بأرواحهم في سبيل حماية الآخرين.

وتشير التفاصيل من مصادر أمنية إلى تلقي اللواء فاضل عمار مدير أمن الدقهلية، بلاغا من النجدة يفيد بمصرع محمد العزازي في حادث دهس بأحد الطرقات.

وكشفت التحقيقات أن المجني عليه محمد العزازي 30 سنة، ومقيم بقرية ميت عنتر مركز طلخا محافظة الدقهلية، ولقي مصرعه أثناء مطاردة لصين يستقلان توك توك سرقا حقيبة يد سيدة تدعى ”صديقة.ع“ وتعمل مدرسة.

وأوضحت التحقيقات أن الشاب استجاب بشكل مباشر لاستغاثة السيدة، وقام بملاحقة اللصوص عبر دراجة بخارية ”موتوسيكل“، وأثناء ذلك قام أحد اللصوص بركل الموتوسيكل بقدمه ما تسببت في سقوط العزازي ودهسه أسفل سيارة في الجهة المقابلة فتوفي على الفور على طريق شربين طلخا.

ويكثف رجال البحث جهودهم لضبط اللصين، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.

وتأتي هذه الواقعة بعد أسبوعين من وفاة الشاب القبطي ”مينا رضا“ الذي ضحى بحياته في سبيل استغاثة سيدة على رصيف في محطة مترو الانفاق ، وحين لحق اللص دفعه أسفل عجلات القطار فتوفي فأطلق عليه ”شهيد شهامة“.

كما شهدت البلاد في الأشهر الماضية قصة محمود البنا ”17 عاما“ الذي لقي مصرعه على يد آخر يدعى ”محمد راجح“ في محافظة المنوفية بسبب اعتراضه على تحرش الأخير بفتاة، وشغل الحادث الرأي العام في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق