ماكرون يفتح النار على حزب الله .. ويطالبه بإنهاء دوره العسكري في لبنان.. فيديو

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن الطبقة الحاكمة في لبنان لم يحترموا التزاماتهم، وإن القوى اللبنانية كانت قد التزمت بتشكيل حكومة إصلاحات، لكنهم اهتموا بمصالحهم الشخصية والحزبية بدلا من المصلحة العامة.

وأكد ماكرون خلال مؤتمر صحفي، أن القوى اللبنانية خانت تعهداتها بتشكيل حكومة، وأن حركة أمل وحزب الله هما سبب تعثر تشكيل الحكومة بسبب عدم تنازلهم عن أي شيء كما وعدوا في البداية، وأن المسؤولين في لبنان فضلوا مصلحتهم على مصلحة البلد.

وطالب الرئيس الفرنسى حزب الله بإنهاء دوره العسكري في سوريا، معقبا: “لا يمكن أن يستمر حزب الله كجيش لحرب إسرائيل وكـ ميليشيات مسلحة في سوريا وحزب سياسي في لبنان.

وأكد ماكرون أيضًا أن بلاده لن تتخلى عن لبنان، وأنه سيتم تقديم المساعدات مباشرة للشعب اللبناني ولن تمر عبر جهات حكومية.

واعتذر مصطفى أديب، رئيس الوزراء اللبناني المكلف عن مهمته في تشكيل حكومة جديدة بعد أن قضى أسابيع في محاولة إقناع الأطراف السياسية بالموافقة على اختياراته وسط المطالبات الشعبية بتحقيق إصلاحات سياسية.

وانتشرت تقارير تفيد بأن القضية التي حسمت الأمر هي الخلاف على من يتولى وزارة المالية.

وكان أديب كلف بتشكيل الحكومة بعد الانفجار الذي دمر الجزء الأكبر من وسط بيروت، وكان يحاول تشكيل حكومة للتعامل مع الأزمة المالية الخانقة التي يعيشها لبنان.

واستقالت الحكومة اللبنانية السابقة عقب الانفجار الذي وقع في ميناء بيروت في 4 أغسطس من هذا العام وأودى بحياة أكثر من 190 شخصا وأدى إلى جرح الآلاف ودمر مناطق بأكملها في العاصمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق