«مبقاش ينفع خلاص».. طبيب نفسي يفسر دلالة آخر جملة في حياة الإرهابي هشام عشماوي

عرض مسلسل «الاختيار»، الذي يجسد القصة الحقيقية لبطل الصاعقة المصرية الشهيد أحمد المنسي، في حلقة اليوم، مشاهد حقيقية للإرهابي هشام عشماوي قبل لحظة تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحقه.

وكانت آخر كلمات الإرهابي هشام عشماوي عندما سُئل «عاوز تقول حاجة يا هشام؟» ، «مبقاش ينفع خلاص».

وحول هذه الجملة أجرينا اتصالا بالطبيب النفسي أحمد القلعاوي، ليشرح لنا الدلالة النفسية لهذه المقولة، والذي أكد أن هذه الجملة تعبر عن ندم شديد بعد فوات الأوان، مشيرا إلى أن شعور الندم لدى الإنسان السوي يتولد بدون شعور بالخطر، فالإنسان المتزن يراجع نفسه كلما أخطأ، أما في حالة الإرهابي هشام عشماوي فهو شعر بالندم عندما انقطعت سُبل نجاته من حبل المشنقة.

وأضاف الطبيب أحمد القلعاوي، أن شعور الندم لدى الإرهابي عشماوي، تولد في آخر لحظات حياته، ما يكشف ويؤكد أنه غير مؤمن بعقيدته التي زهق أرواح الأبرياء من أجلها، وأنه كان شخصا جبانا لم يقوى على اتخاذ قرار إنهاء حياته بالحزام الناسف الذي كان يرتديه قبل القبض عليه، ما يعكس أنه كان لديه شعور داخلي قوي أنه مجرد قاتل مستتر وراء الشعارات الدينية المحرفة، بعكس الشهيد أحمد المنسي الذي اختار أن يقاوم ويقاتل لآخر لحظة في حياته، ما يعكس إيمانه الشديد بالعقيدة التي يقاتل من أجلها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق