مصر تعلق مفاوضات سد النهضة ووزير الرى يوضح الأسباب

أعلنت وزارة الري انعقاد الاجتماع الثالث للجولة الثانية للدول الثلاث، الثلاثاء، برعاية الإتحاد الإفريقى وبحضور المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى، وخبراء مفوضية الاتحاد الافريقى وذلك استكمالاً للمفاوضات للوصول إلى اتفاق ملزم بخصوص ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبى، وذلك بناء على مخرجات القمة الإفريقية المصغرة والتي عُقدت يوم 21 يوليو 2020».

وجاء في بيان لوزارة الري، الثلاثاء، أن «الاجتماع كان مخصصا في اطار ما تم التوافق عليه خلال اجتماع السادة وزراء المياه من الدول الثلاثة الذي عقد امس بان تقوم اللجان الفنية والقانونية بمناقشة النقاط الخلافية الخاصة باتفاقيه ملء وتشغيل سد النهضة خلال يومي 4-5 اغسطس».

أضاف: «إلا أنه قبل موعد عقد الاجتماع مباشرة، قام وزير المياه الاثيوبى بتوجيه خطاب لنظرائه في كل من مصر والسودان مرفقا به مسودة خطوط ارشادية وقواعد ملء سد النهضة لا تتضمن أي قواعد للتشغيل ولا أي عناصر تعكس الالزامية القانونية للاتفاق، فضلا عن عدم وجود الية قانونية لفض النزاعات».

وفى هذا الشأن أكدت مصر أن الخطاب الاثيوبي جاء خلافا لما تم التوافق عليه في اجتماع الامس برئاسة السادة وزراء المياه والذى خلص إلى ضرورة التركيز على حل النقاط الخلافية لعرضها في اجتماع لاحق لوزراء المياه يوم الخميس القادم.

ومن ثم فقد طلبت مصر وكذلك السودان تعليق الاجتماعات لاجراء مشاورات داخلية بشان الطرح الاثيوبي الذي يخالف ما تم الاتفاق عليه خلال قمة هيئة مكتب الاتحاد الافريقي في ٢١ يوليو ٢٠٢٠، وكذلك نتائج اجتماع وزراء المياه امس ٣ اغسطس الجارى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق