مفاجأة.. النيابة ترفض الإفراج عن السبكي: مطلوب لتنفيذ حكم بالحبس

رفضت نيابة الدقي إخلاء سبيل المنتج أحمد السبكي، من النيابة، في قضية اتهامه بالتعدي على مقر موقع صدى البلد، بعدما اتضح أنه مطلوب على ذمة قضية أخرى.

أكدت التحريات أن السبكي مطلوب على ذمة القضية ٢٢/٩٨٥ جنح العجوز لسنة ٢٠٠٠ في إصدار شيك بدون رصيد، والتي صدر الحكم فيها بالحبس سنة.
وكان اقتحم المنتج أحمد السبكي وعدد من البلطجية المستأجرين،، موقع صدى البلد، واعتدوا على الزملاء الصحفيين بالموقع بسبب أزمة تخص مسلسل سوبر ميرو والذي يذاع على قناة صدى البلد ومن إنتاج السبكي.

وتمكن الصحفيون المتواجدون في الموقع من التصدي لبلطجة السبكي وتم تصوير الواقعة بأكملها عن طريق كاميرات المراقبة، وتم إبلاغ الشرطة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه الواقعة.

وأكد المجلس الأعلي لتنظيم الاعلام ،أن لجنة الشكاوى برئاسة جمال شوقي تبحث  اليوم أول نزاع علي مسلسل في موسم دراما رمضان ٢٠١٩.

وأضاف المجلس فى بيان له، أن تلقى شكوي من شبكة قنوات صدي البلد وتتعلق بمسلسل “سوبر ميرو” الذي تلعب بطولته إيمي سمير غانم ووالدها سمير غانم،ويشارك في بطولة “سوبر ميرو”، كل من حمدي الميرغني، وبيومي فؤاد، ومحمد ثروت، وإنعام سالوسة، وميار الغيطي، وهو من تأليف أحمد مجدي، وإخراج وليد الحلفاوي.

واشار المجلس الى أن  الشكوي تتضمن أن صدي البلد تتضرر من ممارسات غير مشروعة تمارس ضدها من قبل قنوات النهار ، وأنه علي الرغم من تعاقدها مع “كيوبك نت ” الشركة الموزع المعتمد للعمل بعقد رسمي وسداد الدفعة الأولي من التعاقد ، إلا أن شركة “السبكي” منتج العمل رفضت تسليم الحلقات لها بدعوي اعتراض قنوات النهار علي منح صدي البلد هذه الحقوق رغم إقراره بصحة العقد ونفاذه ورغم أن حقوق قنوات النهار غير حصرية، وهو ما يعرض قنوات صدي البلد التي أعلنت مسبقا عن عرض المسلسل ، إلي أضرار جسيمة من كافة النواحي
تدور أحداث مسلسل “سوبر ميرو”، في إطار كوميدي فانتازي، حول “ميرو” وهي من الأبطال الخارقة مثل “سوبر مان”، وغيرها من الشخصيات الخيالية وتعتبر قصة العمل مصرية بإمتياز وغير مقتبسة من اى عمل اجنبي.

“سوبر ميرو” بطولة كل من إيمى سمير غانم، وحمدى المرغني، وملك قورة، وبيومى فؤاد، ومحمد ثروت، ومحمد محمود، وأحمد سلطان، وبالاشتراك مع النجم سمير غانم، تأليف احمد محي، ومحمد محمدي وإخراج وليد الحلفاوى وإنتاج أحمد السبكى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق