د. نجلاء محمد تكتب: من الطبيعة .. مغذيات سوبر.. لمناعة سوبر

مرحبا بكم في سلسة جديدة تهتم بالعودة الى الطبيعة، من أجل الحصول على دواء من مصدر امن بدون اثار جانبية مزعجة، كما هو الحال مع الأدوية المخلقة كيميائيا ..

جسم الانسان حباه الله سبحانه و تعالى بجهاز دفاعي قوي ضد اي هجوم خارجي او داخلي.. جهاز المناعة البشري مجهز بترسانة دفاعية ضد الميكروبات المختلفة، ولكن الفيروسات تتميز بالقدرة على التحايل على هذا الجهاز القوي و خداعه و تجاوز انظمته الدفاعية، مما يترتب على ذلك مهاجمتها لاعضاء الجسم المختلفة.

ومع ذلك، يتمتع جهاز المناعة بالقدرة على كيفية التعرف على اساليب التخفي المختلفة لمعظم الفيروسات، و يستطيع مع الوقت وقف هجوم الفيروس و التخلص منه مع تكوين اجسام مضادة له تمنع اصبته للجسم مرة اخرى.

ولكن الشغل الشاغل للعالم الان هو ما سببه فيروس كورونا او كوفيد 19 من نسبة مرتفعة عالميا سواء في عدد الاصابات او الوفيات، مما اضطر العالم الى الانغلاق على نفسه في حجر صحي لمنع انتقال العدوى بين الدول، مما اثر سلبا على الحياة العامة و الحياة الاقتصادية عالميا..

و مازالت جهود العلماء في جميع الدول لا تتوانى في البحث عن مضاد او لقاح فعال للقضاء على هذا الفيروس. تعالوا ببساطة نتعرف على تركيب فيروس كورونا..

تم اكتشاف كوفيد 19 المسبب لعدوى الجهاز التنفسي لاول مرة مما يقرب من ثمانية اشهر، وهو عبارة عن جزء من المادة الوراثية (RNA) مغلفة بطبقة دهنية يعلوها غلاف بوتيني على شكل تاج تساعد الفيروس على التثبت بخلايا الجسم، و من هنا جاءت تسمية فيروس كورونا بالفيروس التاجي نسبة الى شكله التحصل عليه من تحت الميكروسكوب. وهو فاقد للحياة خارج جسم العائل (سواء الانسان او الحيوان)، وعندما يتسلل الى داخل الجسم يندمج مع الخلية و يجبرها على انتاج نسخ فيروسية مماثلة له و مهاجمة خلايا اخرى في انسجة اخرى.

وهنا يأتي دور جهاز المناعة للقضاء على انتشار الفيروس، فتظهر الاجسام المضادة للفيروس في خلال ثلاثة الى اربعة ايام من الاصابة، وتبدأ المعركة بين الطرفين التي يحسم فيها الامر للاقوى.. وكما نعلم جميعا فان كفاءة جهاز المناعة تختلف من شخص الى اخر حسب عمره و حالته الصحية العامة و طريقة تغذيته.. و تركز مقالاتنا هنا على كيفية دعم و رفع كفاءة جهاز المناعة ضد الفيروسات عموما خاصة التي تصيب الجهاز التنفسي عن طريق استخدام مصادر غذائية طبيعية..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق