نائبة انشاء جامعه تكنولوجيا بسمنود قيمه مضافه لخريجي التعليم الفني

 

قالت الدكتوره ليلي ابو اسماعيل عضو مجلس النواب خلال بيان لها انه
أخيراً أصبح الحلم حقيقة وعلى أرض الواقع بقرية بهبيت الحجارة مركز مدينة سمنود محافظة الغربية.
حيث أنه بناءً على توجيهات الرئيس بإنشاء عدد إضافي من الجامعات التكنولوجية الجديدة بمختلف محافظات الجمهورية لما تمثلة هذه الجامعات من قيمة علمية مضافة لخريجي التعليم الفني وتأهيلهم لاستخدام التكنولوجيا الحديثة بما يتناسب مع إحتياجات العصر وسوق العمل مع عمل دراسات متخصصة ذات الصلة بالأنشطة الصناعية المختلفة والتي تتميز بها بعض المدن مثل مدينة المحلة الكبرى إحدى قلاع صناعة الغذل والنسيج بمصر.
واشارت ليلي انه تم الموافقه، في أقل من إثنى عشر شهر، برعاية معالي رئيس الوزراء وموافقة وزير التعليم و وزير الإسكان على أن يتم التنازل عن مساحة قدرها عشرة ألاف متر بقرية بهبيت الحجارة مركز مدينة سمنود كانت مستغلة كمركز تدريب تابع لجهاز التعمير بوزراة الإسكان، ليس بها نشاط يذكر، وذلك لتشييد جامعه تكنولوجية لإعلاء مبدأ التنمية المستدامة لطلابنا وشبابنا بقرى ومركز مدينة سمنود والتي تعتبر، وإن جاز التعبير، الظهير الصناعي لمدينة المحلة الكبرى وذلك لعدم وجود أي أملاك للدولة أو ظهير صحراوي يصلح لإقامة مثل هذه الجامعه في هذه المحافظة.

وقد تم توفير التخصيص والموازنة للأزمة لمثل هذا العمل في أقل من إثنى عشر شهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق