“نايل سات” تتعاقد مع شركة فرنسية لتصنيع قمر صناعي جديد

وقعت الشركة المصرية للأقمار الصناعية ”نايل سات“، عقد تصنيع القمر الجديد ”نايل سات 301“ مع شركة ”تاليس إلينا سبيس“ الفرنسية.

وقال رئيس مجلس إدارة ”نايل سات“ أحمد أنيس، في بيان الثلاثاء، إن القمر الصناعي الجديد ”نايل سات 301“ سينطلق إلى الفضاء في يناير 2022، ليحل محل ”نايل سات 201“ الذي ينتهي عمره الافتراضي عام 2028.

وكانت 4 شركات أجنبية تقدمت بعروضها خلال مناقصة طرحتها المصرية للأقمار الصناعية لتصنيع القمر الجديد.

وأوضح أنيس، أن تصنيع القمر الجديد سيستغرق 25 شهرًا في مقر الشركة المصنعة بجنوب فرنسا، لافتًا إلى أن إطلاق نايل سات 301 يؤمن استمرار القنوات العاملة على القمر 201 بعد انتهاء عمره الافتراضي.

وقال إن العمر الافتراضي للقمر الجديد سيبلغ 15 عامًا، ويزن 4.1 طن، ويضم 38 قناة قمرية مقابل 26 قناة قمرية في القمر الحالي، كما تم إضافة ترددات جديدة حصلت عليها الشركة مؤخرًا بموجب اتفاقيات مع شركة يوتلسات الفرنسية.

وأضاف أن القمر الجديد سيتوسع في نطاق تغطيته، فبالإضافة للمناطق التي يغطيها القمر الحالي ستتم تغطية دول جنوب القارة الإفريقية إضافة إلى دول حوض النيل، لمواكبة التوجهات السياسية في تعميق العلاقات مع القارة الإفريقية.

وتشمل إمكانيات القمر الجديد تقديم خدمات الإنترنت عريض النطاق لتغطية مصر والمناطق النائية لتوفير الإنترنت للمشروعات الجديدة ومشروعات البنية الأساسية والمجتمعات العمرانية الجديدة وحقول البترول وخاصة حقل ظهر، بحسب البيان.

وأوضح أن القمر الجديد سوف يتم تصنيعه وفق تكنولوجيا متقدمة تمكنه بمفرده وذاتيًا من تحديد أي مصدر للتشويش، كما سيتمكن من معالجة عمليات التشويش لتوفير التأمين الكامل للقنوات التلفزيونية.

وأضاف أن ”القمر الجديد يتميز بإمكانية المناورة بالهوائيات لتغيير مناطق التغطية وفقًا لاحتياجات الدول الإفريقية التي تعتبر سوقًا جديدًا لأقمار النايل سات“.

وكانت وكالة الفضاء المصرية أعلنت في نهاية شهر نوفمبر الماضي، عن إطلاق القمر الصناعي ”طيبة 1“ من قاعدة جويانا الفرنسية بعد محاولتين لم يكتب لهما النجاح بسبب ظروف خارجية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق