نشر التسامح والمحبة.. مسيحي يذبح الأضحية ويوزعها على جيرانه بالعمرانية

في مشهد جسد معاني الوحدة الوطنية بين مسلمي ومسيحي هذا الوطن، وفي لقطة أثارت اعجاب الجميع، اجتمع المسلمين والمسيحين في أحدى شوارع العمرانية بمحافظة الجيزة، حول اضحية عيد الأضحى، التي أعدها أحد الأقباط الذي يدعى “روماني أبو ذكري” بعد أن قام بذبح ماشية وتوزيعها على جيرانه وتقديم التهاني لهم بحلول بعيد الأضحى المبارك.

وقال روماني دائما ما يجتمع أبناء الوطن اصحاب الديانتين والعرق الواحد على جميع أشكال الوحدة الوطنية التي يتسم بها الشعب المصري الأصيل منذ القدم، متمنيًا أن يجعله الله عيد فرح وسرور على الأمتين العربية والإسلامية وأن يعم الخير والبركات على جميع شعوب الأرض، وأن يرفع غمة فيروس كورونا عن العالم أجمع.

وأشار إلى ان العيد يعد مناسبة طيبة لنشر التسامح والتراحم والمحبة بين الناس وبعضهم البعض، وصلة الرحمة، وإعانة الفقراء والمساكين بالتوسع عليهم وإدخال البهجة والسرور على نفوسهم.

وقال أبو ذكري”، انه دائما ما يقدم التهنئة للأخوة المسلمين في عيد الفطر والأضحى، موضحًا ان عيد الأضحى يأتى هذا العام في ظروف استثنائية يمر بها العالم أجمع وليست مصر فقط، مما يزيد من الشعور بالمسؤولية والتعاون المشترك بين جميع فئات المجتمع حتى تمر تلك الأزمة بسلام.

وأضاف “أبو ذكري”، ان العيد يعد فرصة عظيمة لتقديم العطاء لأن ذلك يجسد المعاني الإنسانية بين أفراد الوطن الواحد الذي يركز على المشاعر الإنسانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق