وائل غنيم ينفصل عن زوجته: رفضت تسامحني على الخيانة

أعلن الناشط السياسي وائل غنيم، أنه أنهى إجراءات الطلاق مع زوجته، بعد الاتفاق على كل التفاصيل.

وكتب «غنيم» على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «الحمد لله على كل حال. اتفقت أنا وإلكا على إنهاء اجراءات الطلاق بالمعروف. إلكا اتخذت القرار بعد شهرين من محاولتنا إنها تتجاوز اعترافي لها بالخيانة الزوجية والكذب والخداع طوال السنين اللي فاتت مع أكثر من سيدة».

وأضاف «إلكا اتعاملت معايا طول الوقت بأصولها وأخلاقها اللي معنديش شك إنها أفضل من التزامي بأصولي وأخلاقي. بنت الناس فضلت باقية عليّ ومخلصة ليّ طول الوقت وأنا كنت باخدعها وأخونها وبالتالي النهاردة جه الوقت اللي أدفع فيه التمن إني أخسر علاقة محترمتهاش لما كذبت فيها على مراتي، وإن الناس تعرف جزء مهم من حقيقتي الشخصية».

وتابع «أنا كنت طول الوقت باظهر مظهر الشخص اللي علاقته مع مراته كويسة، وأنا كنت ناوي من اليوم الأول لظهوري إني هاعترف علنا بالخيانة بعد ما اعترفت بيها لإلكا لأن مينفعش أصدر نفسي للعمل العام وأعمل نفسي جامد وأنا بالأساس خاين».

واختتم «صحيح اتطلقنا بس لسه عيلة واحدة. وحبها في قلبي لأنها أم أولادي».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق