اختبار لـ”كورونا” يعطي نتائج دقيقة لكورونا في زمن قصير

نجح علماء بريطانيون في تطوير اختبار جديد للكشف عن الأجسام المضادة لفيروس كورونا، قالوا إنه يعطي نتائج دقيقة بنسبة 99.8 بالمئة، وفي غضون 35 دقيقة فقط.

وتم تصميم الاختبار لتحديد ما إذا كان الشخص الذي يخضع للفحص قد تعرض لفيروس كورونا المستجد، وما إذا كان جسده قد طور أجساما مضادة للمرض.

ويقول الباحثون إن الاختبار يتمتع بدقة تبلغ 99.8%، ما يقلل من فرص الحصول على نتائج إيجابية خاطئة، كما يكتشف الأجسام المضادة بنسبة 100%، فيما تصل قدرة كل آلة فحص مصلي إلى 3000 اختبار في اليوم.

ويسابق العلماء في جميع أنحاء العالم لتطوير الاختبارات المصلية، التي من شأنها مساعدة واضعي السياسات على فهم طبيعة المرض بشكل أفضل وتحديد الأشخاص الحاملين للفيروس وأولئك الذين قد تكون لهم مناعة منه، وعلى اتخاذ التدابير التي قد تكون لا تزال مطلوبة لمكافحة الوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق