البابا تواضروس يتبرع لترميم مبنى معهد الأورام

 

أعلن قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، أن الكنيسة ستساهم ماليا في تجديد مبنى معهد الأورام، الذي تعرض لحادث إرهابي، مساء الأحد الماضي.

وأعرب البابا تواضروس عن تعازيه لأسر ضحايا معهد الأورام الذين راحوا ضحية الانفجار الذي وقع أمام المعهد الأحد الماضي، وأشار قداسته إلى أن الكنيسة ستقدم مساهمة مالية لتجديد مبنى المعهد جنبًا إلى جنب مع كل المؤسسات والأفراد التي ساهمت للغرض ذاته.

وأشاد قداسة البابا بالمساهمة التي قدمها الشيخ محمد بن زايد رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة والتي بلغت ٥٠ مليون جنيه.

وقال قداسة البابا: في بداية الاجتماع باسم الكنيسة نعزي كل ضحايا وشهداء الحادث الذي حدث منذ يومين أمام معهد الأورام القومي. نصلي من أجل هؤلاء الضحايا، شهداء الغدر ونصلي من أجل المصابين والمجروحين.

وأضاف: معهد الأورام هو أحد صروح الدولة الهامة في بلادنا. نحيي جهود واهتمام الدولة وكل مؤسساتها في معالجة آثار هذا الحادث الأليم، الحادث الإرهابي الذي أصاب كثيرين وأصاب أيضًا مباني المعهد. ونحيي كل الجهود الطبية التي تبذل من الأطباء والأطقم الطبية بصفة عامة، واهتمام الدولة العاجل والسريع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق