أخر الأخبار

البابا تواضروس يعزي أسقف ملوي في وفاة شقيقته الراهبة «يوستينا أبوسيفين”

 

توفيت اليوم الراهبة يوستينا أبوسيفين، من راهبات دير أبوسيفين بمصر القديمة وشقيقة نيافة الحبر الجليل الأنبا ديمتريوس أسقف ملوي وأنصنا والأشمونين.

وتقدم مجمع كهنة إيبارشية ملوي وأنصنا والأشمونين ورهبان دير آفافيني وراهبات دير البتول والشمامسة والمكرسين والمكرسات والخدام والخادمات وكل شعب الإيبارشية، بخالص العزاء، للأنبا ديمتريوس في نياحة شقيقة نيافته الراهبة «يوستينا أبوسيفين».

كما تقدم قداسة البابا تواضرس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بخالص العزاء لأسقف ملوي، وراهبات دير أبوسيفين، في وفاة الراهبة يوستينا.

تنيح،-(توفى)-، الراهب القمص بموا افا مينا، الراهب بدير مارمينا العجايبى بمريوط عن عمر يناهز ثلاثين عاما، إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد،(حسب صفحات قبطية).

ورسم الراهب القس بموا آفامينا، في التاسع من يناير 2005، بيد المتنيح قداسة البابا شنوده الثالث، خلال زيارته للدير.

ففي يوم الأحد مساء التاسع من يناير عام 2005، قام قداسة البابا الراحل شنودة الثالث، بسيامة رهبان جدد لدير الشهيد العظيم مارمينا العجائبي بمريوط ومن ضمنهم القس بموا افا مينا، وحصل على رتبة الكهنوت يوم 11 مارس 2012.

من جانبه تقدم قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، بالعزاء لأسقف ورئيس الدير، ومجمع الرهبان، بخالص العزاء في نياحة الراهب بموا آفامينا.

وتحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، بتذكار استشهاد أطفال بيت لحم، والذي يأتي في مثل هذا اليوم من السنة الثانية لميلاد المسيح، وبعدها هرب المسيح لمصر.

وقتل أطفال بيت لحم ، بعدما استدعى هيرودس الملك المجوس سرا وتحقق منهم زمان ظهور النجم، وأرسلهم إلى بيت لحم ليفتشوا بالتدقيق عن الصبي وطلب منهم قائلا إذا وجدتموه فعودوا واخبروني لكي آتي انا أيضًا واسجد له. فذهبوا ووجدوا الصبي مع أمه فخروا وسجدوا ثم قدموا له هدايا ذهبا ولبانا ومرا وإذ كانوا متأهبين للرجوع إلى هيرودس أمرهم ملاك الرب في حلم بان يعودوا إلى كورتهم في طريق أخر.

و بعد ما انصرفوا إذا ملاك الرب قد ظهر ليوسف في حلم قائلا قم خذ الصبي وأمه واهرب إلى مصر، وكن هناك حتى أقول لك. لان هيرودس مزمع ان يطلب الصبي ليهلكه. فقام واخذ الصبي وأمه ليلا وانصرف إلى مصر وكان هناك إلى وفاة هيرودس لكي يتم ما قيل من الرب بالنبي القائل من مصر دعوت ابني.

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق