«التفتيش الإداري» يحيل 38 طبيبًا وممرضًا وموظفًا حكوميًا بالمنيا للتحقيق

أحال التفتيش الإداري بالوحدة المحلية لمركز ومدينة ملوي في جنوب محافظة المنيا، اليوم، 38 طبيبا وممرضا وإداريا، للتحقيق، وذلك لتقصيرهم في عملهم داخل عدد من الوحدات الصحية بالقرى.

 

وكان عاطف عبدالرحيم، مدير التفتيش الإدارى بالوحدة المحلية في ملوي، قد كلف عددًا من أعضاء التفتيش الإدارى بالمرور المفاجئ على عدد من الوحدات الصحية بنطاق دائرة قرى مركز ملوي، ومستشفيات ملوي العام والرمد والباطنة، وذلك خلال الفترة الصباحية وبالنوبتجية المسائية، وأسفر المرور عن إحالة 38 ما بين طبيب وممرض وإدارى للتحقيق، كما تم رصد عدد من المخالفات لوجود بعض الأقسام المغلقة، وتم تحرير مذكرة ورفعها للدكتور محمد نادي، وكيل وزارة الصحة بالمنيا، للتحقيق مع المخالفين وتاركى العمل.

من جانبه، أكد اللواء أركان حرب أحمد السايس، رئيس مركز ومدينة ملوي، على استمرار الحملات التفتيشية على المستشفيات والوحدات الصحية بالقرى واتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة حيال المقصرين والمتخاذلين عن عملهم، مؤكدا أنه لا مكان للأيدي المرتعشة ولكل من تسول له نفسه إهمال أو إهدار حق من حقوق المرضى والمواطنين.

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق