الرئيس أهلاوي أم زملكاوي؟.. تعرف على انتماء السيسي الكروي

“أحب كل ما يحبه المصريون.. الرياضة وكرة القدم أمن قومى، وسأهتم بهما”.. كان هذا ردا دبلوماسيا من الرئيس عبد الفتاح السيسي، على سؤال الإعلامى إبراهيم عيسى “أنت أهلاوى ولا زملكاوى؟، فلم يرغب الرئيس في الإفصاح علنا عن ناديه المفضل، حتى لا يكون منحازا لطرف ضد طرف، لكن أكد بعض المقربين من الرئيس في تصريحات خاصة لموقع السلطة الرابعة، أن السيسي كان يشجع الزمالك في صغره، ثم تحول بعد ذلك لتشجيع “اللعبة الحلوة”.

تهنئة بالكونفدرالية

وهنأ الرئيس عبد الفتاح السيسي، نادي الزمالك لفوزه ببطولة الكونفدرالية الإفريقية، مشيدًا بالأداء المتميز والروح العالية التي تمتع بها جميع أفراد الفريق، بما يعكس قوة العزيمة والإصرار التي يتحلى بها شباب وأبناء الشعب.

كما وجه الرئيس، التحية للجماهير التي ساندت الفريق حتى تحقيق هذا الفوز.

وفاز الزمالك على نهضة بركان المغربي بركلات الجزاء الترجيحية مساء اليوم الأحد على ملعب برج العرب وتوج بلقب الكونفدرالية الإفريقية للمرة الأولى في تاريخه.

فاروق والزمالك

ولا يختلف الرؤساء والزعماء على مر العصور عن الشعب في حب كرة القدم والإنتماء لأحد قطبي الكرة المصرية، فكان الملك فاروق، أول وأشهر من شجعوا نادى الزمالك، ويعتبر مؤسسه، حيث إنه طلب من حيدر باشا وزير الحربية وقتها ورئيس النادى، تغيير اسمه من “نادى قصر النيل” إلى “نادى فاروق”، فى عام 1944، بعد حضوره مباراة نهائى كأس مصر التاريخية بين قطبى الكرة، وفاز فيها الزمالك على الأهلى بست أهداف مقابل لا شىء.

نجيب والأهلي

كما أكد الرئيس محمد نجيب أول رئيس للجمهورية بعد ثورة 1952، انتماءه للأهلى صراحة، خاصة بعد زيارته لمقر النادى ومشاركته مع نجوم الفريق الأحمر الكروى، معلنًا ميوله الرياضية لتشجيع القلعة الحمراء.

وتسبب نجيب وزملاؤه من الضباط الأحرار فى تغيير اسم نادى (الملك فاروق) إلى اسمه الحالى (الزمالك) نسبةً إلى أحد أحياء القاهرة الراقية عقب الإطاحة بالملك.

عبد الناصر رئيسا للأهلي

كما أعلن الزعيم  الراحل جمال عبد الناصر فى يناير 1956 قبوله الرئاسة الشرفية للنادى الأهلى ناديه المفضل، تقديرًا للدور الوطنى الذى لعبه الأهلى فى مساندة الثورة، واشتهر ناصر بإخلاصه للأهلى، وحبه الشديد وهو ما كان يتعمد إظهاره بصفة دائمة ومستمرة.

السادات والمارد الأحمر

أكد جمال السادات نجل الرئيس المصرى الأسبق محمد أنور السادات، فى حفل أقيم لتوقيع عقد الرعاية بين شركة اتصالات والنادى الأهلى منذ سنوات، أن والده كان يشجع الفريق الأحمر بقوة رغم عدم إعلانه عن هذا الأمر صراحة.، وقالها ” أبويا أهلاوى وعيلتى كلها أهلاوية”، مؤكدًا أن الراحل كان يشجع الأحمر بشكل غير معلن.

مبارك والأبيض

كما اشتهر الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك، بتشجيعه لنادى الزمالك، وكذلك الحال بالنسبة لابنه جمال، وأكد المستشار مرتضى منصور، رئيس الزمالك، على زملكاوية الرئيس السابق وأيضًا قال محمد لطيف المعلق الرياضى الشهير، بأن مبارك كان منتميا للزمالك، ويحب لاعبى الفريق الأبيض الذى توج فى عهده بـ6 ألقاب إفريقية، لكنه لم يحضر أيًا منها.

إلا أنه كان دائم الحضور لمباريات الأهلى المهمة، والتى كان آخرها الاحتفال بمئوية الأهلى أمام برشلونة، وحضر معه حفيده محمد علاء مرتدياً زى النادى الأهلى.

ومن المعروف أن علاء مبارك الابن الأكبر للرئيس الأسبق كان يشجع الإسماعيلى وشغوف بحب الدروايش وميوله إلى الزمالك أما جمال مبارك فإنه زملكاوى ومعروف بحبه للزمالك.

مرسي والزمالك

أما الرئيس الأسبق محمد مرسى، فقد صرح بنفسه بأنه يشجع نادى الزمالك، حيث أعلن ذلك أثناء حملته الانتخابية فى عام 2012.

 

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق