الضابط ضحية «كلبي التجمع»يروى كيف انقذ الأهالى حياته

استمع فريق من نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد سرجاني، رئيس النيابة، إلى أقوال الضابط عمرو رامي، المجني عليه في واقعة كلبي التجمع.

وقال الضابط: إنه كان على اتفاق مع صديقه لمقابلته قرابة الساعة 9 مساء الجمعة، وتأخر صديقه عليه، فظل منتظرا أمام فيلا، ثم هجم عليه كلبان غير مقيدين، ومزقا جسده، وكادا يفتكان به لولا تدخل الأهالي وإنقاذه من بين فكي الكلبين.

وأضاف الضابط أمام النيابة: “لولا الأهالي والمواطنين كنت مت”.

وكانت النيابة مرت بالتحفظ على الكلبين في واقعة الهجوم على ضابط وإصابته بمنطقة التجمع وإيداعهم الحجر البيطرى تحت الملاحظة لمدة 15 يوما.

وأمرت النيابة بتشكيل لجنة من مديرية الطب البيطري لفحص الكلبين موضوع الواقعة محل التحقيق، وبيان نوعهما وجنسهما ولونهما، وبيان ما إذا كان أي منهما يعاني مرضا من عدمه، وعما إذا كان صادر بشأنهما تراخيص من مديرية الطب البيطري من عدمه.

واستدعت النيابة صاحب الكلبين والاستعلام عنه للاستماع لأقواله بالواقعة بسرايا النيابة.

وكان قسم شرطة التجمع الأول تلقى بلاغا من أحد المستشفيات يفيد بوصول شخص مصاب، وبالانتقال والفحص تبين تعرض المجنى عليه لعقر من كلبين شرسين بمنطقة الرحاب.

وتم تحرير المحضر اللازم، وأخطرت النيابة لمباشرة التحقيقات بالواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق