القصبي : المصريون لم يعد يهتزوا من الأصوات الشاردة .. وأبو شقة : ليس لدينا مشروعات تعديلات مسبقة او جاهزة

القصبي : المصريون لم يعد يهتزوا من الأصوات الشاردة .. وأبو شقة : ليس لدينا مشروعات تعديلات مسبقة او جاهزة

قال عبد الهادي القصبي إن المصريين لم يعد يهتزوا من الصوات الشاردة وفلسفة التعديل تمثيل كل فئات الشعب .

وأكد القصبي أن البرلمان أستقبل جميع الفئات رجال الدين والإعلام والأحزاب ، ولابد ان يكون هناك موقف أمام من يعادي مصر .

واكد ان التوجه العام هو الإستفادة من كل من تفضل بالموافقة والمعارضة وأبدى ملاحظات على التعديلات المقترحة ، مشددا على تمسك جميع النواب باستقلال القضاء .

ومن جانبه قال النائب بهاء الدين أبو شقة رئيس اللجنة التشريعية والدستورية إنه لن يتطرق لرأيه المسبق في التعديلات حتى لا اخالف الأصول والواجب فيما هو معروض امام اللجنة التشريعية

واضاف ابو شقة أنه حتى هذه اللحظة ليس في ذهني اي مشروع للتعديلات ولم يعرض من اي جهة او ماكان أي تصور مسبق لمشروع التعديلات .

واكد انه لا مجال لمزايدات والباب مفتوح لكل شرائح المجتمع للأستماع للجميع وقد سبق تلقي المقترحات قبل جلسات الإستماع وشكلت اللجنة التشريعة لجنة فرعية لفحص المقترحات التي تلقيناها حول مشروع تعديلات بعض المواد في الدستور .

واوضح ان مجلس النواب تحمل ما لا يتحمله مجلس اخر ووجد في ظروف بالغة الصعوب واقول هذا الكلام ليس مجاملة لأحد ،

واشاد بأدارة الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب وإدارته للمجلس ساعدت على إخراج المجلس لقوانين غير مسبوقة مثل قانون الهيئة الوطنية للإنتخابات ايمانا منا بدولة ديمقراطية مدنية حديثة

وناشد ابوشقة الإعلام الوطني بأن يقوم بدوره في هذه المرحلة الفارقة ، مشيرا إلى انه في حالة عمل متواصلة لأن الموضوع ليس بسيطا كما يصوره المغرضون وينفذون به لعول الأغبياء .

واضاف انه ليس لدينا شيئا نخاف منه لنخفيه ، وخاطب الجميع مقسما بالله انه حتى هذه اللحظة ليس في ذهنه اي مشروع مسبق أو رأي مسبق كما يروج البعض ، وانه لا يسمح في نهاية المطاف إلا برعاية الله والوطن والأمانة .

وانهى ديثه قائلا أن باب مجلس النواب مفتوحا وهناك شفافية كاملة ونرحب بكل من يريد ان يعرف وسنقدم المعلومات بكل شفافية إحتراما للرأي والرأي الأخر لأن هذه هي الديمقراطية التي ننشدها جميعا

ولفت إلى انه تم الإستماع لجميع الأراء ودعي للبرلمان إتجاهات متباينة ومختلفة ومعروفة لدينا .

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق