القوات العسكرية بالعراق تلاحق باقيا داعش في الصحراء

أطلقت القوات العراقية عملية عسكرية، الأحد، بهدف “تفتيش” صحراء الجزيرة شمال محافظة الأنبار وجنوب محافظة نينوى وغرب محافظة صلاح الدين، وصولا إلى الحدود مع سوريا، وفقًا لما نشرته “سكاي نيوز”.

وذكرت خلية الإعلام الأمني في بيان، أن العملية التي تحمل اسم “أسود الجزيرة” بدأت بإشراف قيادة العمليات المشتركة، وستشمل وادي الثرثار ومطار جنيف وسنيسله وجبل المنايف سحول راوه والشعباني وطريفاوي ووادي العجيج وتلول الطيارات.

وأوضحت الخلية: “العملية بمشاركة قيادات عمليات الجزيرة وصلاح الدين وغرب نينوى والحشد الشعبي والعشائري، وبأحد عشر محورا، بإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية”.

وأشارت إلى أن هذه العملية تأتي “لتعزيز الأمن والاستقرار في هذه المناطق، وملاحقة العناصر الإرهابية وإلقاء القبض على المطلوبين”.

وكان تنظيم “داعش” الإرهابي قد شن السبت، هجمات مسلحة على مواقع أمنية عراقية، مما أدى إلى مقتل وإصابة مدنيين وعسكريين.

وأعلنت القوات العراقية عقبها، شن عملية عسكرية في محافظة ديالى، لملاحقة عناصر التنظيم المتطرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق