النائب محمد فؤاد فى مؤتمر الجمعية البرلمانية الفرانكفونية: الارتقاء بالتعليم سبيلنا للنمو والتطور

شارك الدكتور محمد فؤاد، عضو مجلس النواب ممثلا لمصر في مؤتمر الجمعية البرلمانية للفرنكفونية لرؤساء المجالس النيابية في قارة أفريقيا، المنعقدة اليوم بمدينة واجدوجو عاصمة دولة بوركينافاسو اليوم الجمعة.

وناقش المؤتمر سبل التعاون المشتركة بين دول الفرانكوفونية الأفريقية ومشاكل الساحل الإفريقي وسبل مكافحة الأرهاب إلي جانب الارتقاء بالتعليم وتنمية الموارد البشرية وأيضا الزيادة السكانية وتأثيرها علي التنمية.

وحمل” فؤاد”، رسالة من الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب إلي الحسن بالا ساكندي رئيس برلمان بوركينا فاسو بصفته رئيسا للبرلمان البوركيني وهكذا برلمان الأتحاد الأفريقي، أكد فيها على متانة العلاقة بين البلدين وعلى ضرورة تضافر جهود القارة السمراء لمحاربة الأرهاب وقوى التطرف.

وأكد “فؤاد” أن الارتقاء بمستوى التعليم ومواجهة الزيادة السكانية خطوات هامة إذا أردنا النمو والتطور لدول إفريقيا مثمنا الجهود التي تبذلها البرلمانية الفرنكفونية في هذا الاتجاه.

حضر المؤتمر كل من رئيس برلمان بوركينا فاسو،ورئيس البرلمان الأفريقي ورئيس برلمان كوت ديفوار ورئيس برلمان الجابون ورئيس برلمان مالي ورئيس برلمان مدغشقر ورئيس برلمان الكاميرون ورئيس برلمان تشاد.
والتقى “فؤاد” على هامش اللقاء روجيه نكودو رئيس برلمان عموم افريقيا والذي أكد على حبه واحترامه الشديد لمصر وقيادتها السياسية.

يذكر أن الجمعية البرلمانية للفرانكوفونية، تأسست عام 1967 وتشارك بصفتها الاستشارية في مؤتمرات قمة رؤساء دول وحكومات منظمات الفرنكوفونية، وتجمع النواب من 83 برلمانا أو منظمة برلمانية في خمس قارات.

ويركز عمل الجمعية على تعزيز سيادة القانون، واحترام حقوق الإنسان، والتنوع الثقافي، كما تعمل على تحسين أداء البرلمانات، ولا سيما في البلدان الخارجة من الأزمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق