النيابة العامة: لم يوجد أية إصابات ظاهرة في شادي حبش

كشفت مناظرة النيابة العامة لجثمان المتهم شادي حبشي- والذي كان محبوسًا احتياطيًا على ذمة القضية ٤٨٠ لسنة ٢٠١٨ حصر أمن الدولة العليا- أنه لم يُعثر على أية إصابات ظاهرة فيه، وبسؤال النيابة للطبيب المنوب المكلف بسجن القاهرة يوم الواقعة؛ قرر بإخطاره فجر هذا اليوم بإعياء المتوفي، وبتوقيعه الكشف الطبي عليه تبين حُسن إدراكه وطبيعية معدلات علاماته الحيوية، بينما أعلمه الأخير بشربه خطأً كمية من الكحول ظهيرة اليوم السابق على وفاته، مُدعيًا إليه بعدم علمه قدرها واشتباهه في كون الزجاجة التي كانت معبأة فيها زجاجة مياه، وشعوره لذلك بآلام بالبطن، فأعطاه مطهرًا معويًا ومضادًا للتقلصات وأعاده لمحبسه لاستقرار حالته، وطالع ملفه الطبي فتأكد من عدم سابقة إصابته بأي أمراض مزمنة، وقد طالعت النيابة العامة صورة من الملف.

يذكر أن تلقت النيابة العامة إخطارًا من قطاع مصلحة السجون مساء اليوم الأول من شهر مايو الجاري بوفاة المتهم شادي حبشي، المحبوس احتياطيًا على ذمة القضية ٤٨٠ لسنة ٢٠١٨ حصر أمن الدولة العليا، بالعيادة الخاصة بسجن القاهرة بمنطقة سجون طرة، فأمر النائب العام بالتحقيق في الواقعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق