برلمانى يدعو لتحويل الكتب الجامعية لالكترونية

 

اكد فايز بركات، عضو لجنة التعليم بمجلس النواب، ان عملية تحويل الكتب والمقررات المطبوعة بالمواد المختلفة إلى كتب إلكترونية يستخدمها الطلاب من خلال المواقع الإلكترونية للجامعات، هي خطوة مهمة وازمة تماشيا مع توجه الدولة بل العالم اجمع الى تحيث اساليب التعليم ومسايرتها للتقدم التكنولوجي وطبيعة العصر.

واوضح بركات انه بالرغم من فوائد هذه العملية وانها تقضي على ابتزاز بعض الأساتذة بإجبار الطلاب على شراء الكتب الخاصة بهم والمخلصات كما أنها توفر على الطالب أموال كثيرة مقارنة بالكتاب المطبوع، الا ان هناك العديد من الاعتبارات اتي يجب اخذها بالحسبان عن تطبيقها وتعميمها مثل انها في المقابل لا تضمن الحفاظ على حقوق المؤلف، ووجود عزوف من الطلاب عن القراءة الإلكترونية.

واضاف أن المقـرر الإلكتروني يجب أن يكون تفاعلياً، حتى يحقق النتائج المطلوبة والجاذبية للمتعلم، ولذلك فان عملية تحويل المقرر الدراسي من ورقي إلى إلكتروني ليست عملية سهلة خاصة وان كثيراً من الأساتذة لا يمتلكون القدرات والمهارات التكنولوجية اللازمة للقيام بذلك، ولا يتوفر في الجامعات أعداداً كافية من الفنيين التكنولوجيين الذين يمكنهم القيام بتلك المهمة.

واشار الى ان الحل يكمن في توفير الجامعات للحقوق المادية للأستاذ الجامعي مقابل إعداد المواد التعليمية وتأليفها، واعتماد تطبيقات الكترونية وتضم المستجدات في مجال تخصصه، وتتفق مع التوصيفات المعتمدة للمقررات الدراسية ويدخل الطلاب إليها باشتراك رمزي، للحصول على النسخة الإلكترونية للكتاب بمقابل مادي معقول.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق