برلمانى يهاجم وزارة الزراعة بسبب عجز اطباء البيطرى .. البدرى احمد : نظام التعاقد ظالم

قال النائب البدرى احمد ضيف عضو لجنة الزراعة، تعليقا عن أزمة خريجى الطب البيطرى بسبب مطالبتهم بعودة التكليف، ان الجهاز الادارى للحكومة يعانى من عجز فى الاطباء البيطريين، وفى خلال 4 سنوات سوف يتبقى عدد 4 الاف طبيب بيطرى فقط فى الحكومة.

موضحا فى تصريحات صحفية ، ان 4 الاف طبيب لن يكون عدد كافى لسد احتياج الوحدات البيطرية والمجازر، وان الطبيب البيطرى الان فى الوحدة البيطرية يقوم ايضا بمتابعة المجازر وهذا ليس تخصصه، ولكن لسد العجز الموجود.

وأشار البرلمانى، لوجود 4 الاف درجة وظيفية شاغرة لم يتم التسكين عليها، ومن باب اولى سد العجز على هذه الدرجات الخالية، مشيرا لوجود مشاكل عديدة فى قطاع الطب البيطرى، اهمها العجز فى كل القطاعات والتخصصات.

وكشف البرلمانى عن لقاءه مع الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط ووزير المالية محمد معيط، ومطالبتهم بتعيين 2000 طبيب بيطرى لسد العجز، وكان ردهم، عدم الموافقة على التعينات فى الوقت الحالى، والاكتفاء بنظام العقود، وعبر البرلمانى عن رفضه لهذا مضيفا: “ان الامر ظالم، وبيخلى الطبيب ميشتغلش، ولا يساعد على الاستقرار الوظيفى “.

واتهم عضو لجنة الزراعة، وزير الزراعة ونابته منى محرز، ورئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بالتسبب فى هذه الازمة وظهور العجز بهذا الشكل، بسبب عدم مخاطبتهم للهيئات الحكومية بوجود العجز وتحذيرهم من هذه الازمة.

وفجر البرلمانى مفاجاءة،وقال ان هيئة سلامة الغذاء التى اصدر مجلس النواب قرار بانشاءها العام الماضى، وتم الان تعيين رئيس لها، سوف تحتاج الى 2400 طبيب بيطرى فى الفترة المقبلة، ويجب ان يتم انتدابهم من الديوان الحكومى، مما يسبب زيادة العجز فى الاطباء البيطريين.

واعتبر ” البدرى” الطب البيطرى هو خط الدفاع الاول عن صحة الانسان، مشددا على ضرورة الاهتمام به، لان الرقابة والمتابعة لسلامة الغذاء من اولويات العمل البيطرى، وان وجود مجزر جيد بكامل المواصفات والتقنيات، يغنى عن وجود مستشفى، لان كلما زاد المراقبة والمتابعة للغذاء قلت الامراض والاحتياج للمستشفيات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق