تركة ستيفن هوكينغ الأخيرة: السقوط معه في ثقب أسود

لندن: قد يبدو السقوط في ثقب أسود مع ستيفن هوكينغ حدثاً ينتمي إلى عالم الكوابيس ولكنه سيكون واقعاً في وقت قريب، أو واقعاً إفتراضياً بتعبير أدق.

فالعالم الفيزيائي الشهير بدأ العمل في السنة التي سبقت وفاته على مشروع ريادي لإعادة بناء الكون رقمياً بما يتيح للشخص الإعتيادي أن يرتدي نظارات ثلاثية الأبعاد ليحلق فوق المجرات وبين أحزم الكويكيبات ويشاهد النجوم في لحظة ولادتها، كما أفادت صحيفة الديلي ميل.

وكانت تركة هوكينغ الأخيرة تسجيله ساعات من التعليقات التي سترافق خبرة التحليق بين النجوم والمجرات بحيث يستطيع شخصياً أن يلهم جيلا جديداً من علماء الفضاء.

وتعاون البروفيسور هوكينغ، الذي شُخصت اصابته بمرض العصبون الحركي حين كان في العشرينات من العمر، مع السينمائي الوثائقي انتوني غيفين الفائز بجائزة الأكاديمية البريطانية لفنون السينما والتلفزيون “بافتا” وجائزة أيمي، على المشروع لمدة عامين تقريباً قبل وفاته عن 76 عاماً في مارس 2018.

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن غيفين قوله إن المشروع “سيمكنكم من السفر عبر عقل ستيفن هوكينغ”.

وأصدر البروفيسور هوكينغ تعليمات إلى السينمائي البريطاني بأن يواصل الاتصال بعد وفاته مع زملائه الفيزيائيين للتأكد من أن ترسم خبرة التحليق الافتراضي في الكون أدق صورة عن الثقوب السوداء.

ومن المقرر أن تكون خبرة الواقع الافتراضي هذه متاحة للجمهور في اوائل 2010 مع فيلم وثائقي عن حياة العالم الفيزيائي نفسه يتضمن مقاطع من أرشيف العائلة ومقابلات جديدة معه ومع افراد عائلته.

وسيكون هوكينغ دليل مستخدم خبرة الواقع الافتراضي في رحلة عبر الفضاء والزمان أو “الزمكان” بأمل تشجيع المزيد من الشباب على دراسة الفروع العلمية.

وقالت لوسي ابنة هوكينغ التي تظهر في الفيلم الوثائقي ان والدها حرص طيلة حياته المهنية على تحديث استخدامه للاعلام بأشكاله المختلفة فظهر في مسلسل عائلة سمبسون للرسوم المتحركة وفي ستار تريك مشيرة إلى أن العالم الافتراضي كان مهماً عنده بحيث استمر في استخدام هذه التكنولوجيات لأنهم أراد أن يربط الشباب بعمله وكان يعرف انه لكي يحقق ذلك عليه ان يذهب اليهم لا أن يتوقع مجيئهم اليه فقط.

وأضافت لوسي هوكينغ التي كانت تتحدث خلال فعالية في متحف العلوم في لندن ان مشروع والدها “مشروع رائع حقاً”.

هذا التقرير بتصرف عن “الديلي تلغراف” و”ياهو”. الأصل منشور على الرابطين التاليين:

https://www.telegraph.co.uk/science/2019/03/01/stephen-hawkings-final-legacy-falling-virtual-black-hole/
https://uk.news.yahoo.com/hawking-black-holes-vr-demystify-120146463.html

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق