تركيا تدعو الناتو للتدخل من أجل وقف “حفتر وداعميه” خاصة مصر والإمارات وفرنسا

وجهت تركيا تصريحات حادة جديدة لقائد “الجيش الوطني الليبي”، خليفة حفتر، متهمة إياه بتكثيف استهداف المدنيين، ودعت حلف الناتو إلى التدخل من أجل وقفه وداعميه خاصة مصر والإمارات وفرنسا.

وقال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، في حديث لقناة “A Haber” التلفزيونية المحلية أمس الجمعة، إن “حفتر وداعميه باتوا أكثر عدوانية بشنهم هجمات تستهدف المدنيين من الشعب الليبي”، معتبرا أنها مشابهة لما وصفه بـ”عدوان النظام السوري على شعبه”.

وأضاف تشاووش أوغلو: “أصبحوا يستهدفون المدنيين، بما في ذلك المستشفيات. لما هذا العدوان؟! لأنهم بدأوا يفقدون تفوقهم في الميدان”.

وأكد أن تركيا “تؤمن بأن الحل الوحيد في ليبيا هو السياسي، ومن أجل ذلك تسعى لتحقيق وقف إطلاق النار هناك”.

وتابع وزير الخارجية التركي: “في المرحلة القادمة لا بد من وقف حفتر. كما أنه يجب إيقاف الداعمين له. وعلى الناتو أن يلعب دورا هاما في هذا الصدد”.

وقال تشاووش أوغلو إن “مصر والإمارات إلى جانب فرنسا تدعم بشكل واضح حفتر”، مردفا أن “العداء الفرنسي لتركيا زاد بعد عملية نبع السلام في شمال سوريا”، التي تم إطلاقها يوم 9 أكتوبر 2019 ضد المسلحين الأكراد الذين تعتبرهم أنقرة إرهابيين.

وتعد تركيا أكبر داعم خارجي لحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من قبل الأمم المتحدة في المواجهة مع “الجيش الوطني الليبي”، الذي يشن منذ 4 أبريل 2019 عملية للسيطرة على العاصمة طرابلس.

المصدر: الأناضول + وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق