تعليقا على نتيجة الاستفتاء .. مدحت الزاهد : معركة الدستور واستقلال القضاء لم تنتهى

قال مدحت الزاهد رئيس حزب التحالف الاشتراكى ، ان نتيجة الاستفتاء على الدستور ، التى ظهرت منذ قليل ، والتى جاءت 23 مليون موافقون و 800 الف ابطلوا اصواتهم و 3 مليون رفضوا التعديلات ، رغم كل اشكال الحصار المفروضة على المعارضة الرافضة للتعدى على الدستور وتزيف الارادة والوعى بالهجوم على البطون الخاوية .

واوضح ” الزاهد ” فى تصريح لـ “السلطة الرابعة ” ان نسبة 11 % قالوا لا ومليون تقريبا ابطلوا اصواتهم ، نسبة جيدة فى هذا المناخ وتعكس شكل من أشكال الصحوة والرغبة فى المشاركة الفعالة لمستقبل الوطن .

وأشار رئيس حزب التحالف الاشتراكى ، ان من ايجابيات الاستفتاء هو ارتفاع درجة الوعى واستعادة الروح ، بخلاف النظرية السائدة ” ما فيش فايدة ” ، مشيرا أن نسبة المشاركة وممارسة الحقوق السياسية رغم التقييد والتعبئة الادارية والحشود تعتبر نسبة جيدة يمكن البناء عليها فى تفعيل مشاركة المواطنين وخوض جولات اخرى فى الدفاع عن الحرية والديمقراطية .

واكد ” الزاهد ” ان معركة الدستور والمدد الرئاسية واستقلال القضاء لم تنتهى ، وتظل المعركة مفتوحة لجولات اخرى .

هذا ، وقد أكد المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، نتيجة الاستفتاء على التعديلات الدستورية، بـ”موافقة” 23 مليون و416 ألف و741 ناخب بنسبة 88.83% من الأصوات الصحيحة.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق