تفاصيل خيانة مشرفة المدرسة مع سائق الأتوبيس بالأسكندرية.. والزوج المخدوع ينتقم

أقدم “إسلام” على قتل زوجته “ألفت” في مدينة الدخيلة بالإسكندرية، بـ5 طعنات دون شفقة، بعد 16 سنة من زواج أثمر عن ابنة في المرحلة الثانوية وابن في المرحلة الإعدادية.

وحكى إسلام “عامل دوكو “عن دوافع قتله لزوجته التي كانت تعمل مشرفة داخل إحدى المدارس، أمام نيابة الدخيلة غرب الإسكندرية، قائلا: “رجعت البيت بدري عن ميعادي لتعبى، لقيتها بقميص نوم في العصرية، وحاطه المفتاح من جوه، حسيت بشئ غريب، دخلت أوضة ولادي الاثنين لأرتاح، فوجدت رجل عاريا واقفا أمامي”.

المستشار مصطفى المنشاوي، رئيس نيابة الدخيلة في الإسكندرية، قرر حبس كلًا من الزوج “إسلام. ق. ع”، وعشيق الزوجة “مؤمن. أ. أ”، 4 أيام على ذمة تحريات المباحث حول الواقعة، وتشريح جثة الزوجة، فيما اتهم الزوج عشيق زوجته بالزنا.

تعود الواقعة عندما تلقى اللواء محمد الشريف، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، مساء أمس الأول، إخطارًا من مأمور قسم شرطة الدخيلة، يفيد بقيام زوج بقتل زوجته، غربًا، وانتقل مأمور وضباط قسم شرطة الدخيلة إلى محل البلاغ، لضبط المتهمين ومعاينة موقع الحادث وتصوير الجريمة برفقة النيابة العامة.

أدلى “إسلام. ق. ع”، الزوج، 37 سنة، عامل دوكو، مقيم بشارع الحديد والصلب، غرب الإسكندرية، باعترافات تفصيله أمام نيابة الدخيلة، أنه أعتاد العودة إلى منزله في وقت متأخر نظرًا لظروف عملة إلا أنه شعر ببعض الإرهاق فاستأذن وعاد إلى منزلة عصر يوم الخميس من الشهر الجاري، مؤكدًا بأنه لم يتمكن من فتح الباب نظرًا لوجود المفتاح الأخر في “الكالون” من الداخل.

وأضاف “إسلام”، أنه وضع يده على زر جرس المنزل ففتحت له الزوجة “ألفت. ف. إ”، 36 سنة، مشرفة بأحد المدارس، وكانت ترتدي لباس النوم وفي حالة من الارتباك، موضحًا بأنه قرر قضاء وقت من الاسترخاء داخل غرفة الأولاد.

وأكد أنه بمجرد دخوله المنزل، اكتشف وجود شخص غريب عاري، فجن جنونه وأتجه إلى المطبخ مسرعًا واستل سكينًا وطارد زوجته.

اعترف المتهم بتسديد 5 طعنات لزوجته أحدها بالرقبة ولم يتركها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، مؤكدًا أن “العشيق” استغل الفرصة أثناء قتله زوجته وأغلق باب الغرفة من الداخل وارتدى ملابسه وقفز من شرفة الغرفة بالطابق الرابع قبل الإمساك به، حتى وصل للطابق الأول وظل معلقًا دون أن يلق مصرعه أو يصاب.

وأشار إلى أنه استعان بالأهالي في الطريق العام لمطاردته والإمساك به، مؤكدًا بأنهم نجحوا في ذلك وقاموا بتسليمة لقسم شرطة الدخيلة.

وأسفرت تحريات ضباط قسم شرطة الدخيلة، بأن عشيق الزوجة يدعى “مؤمن. أ. أ”، 26 سنة، سائق أتوبيس بذات المدرسة التي تعمل بها المجني عليها، وكانت تتبعهم علاقة عمل ثم تطورت إلى علاقة عاطفية، وجرى ضبط الزوج وعشيق الزوجة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق