تقرير اللجنة الفنية لحادث محطة مصر: المتهمون أهملوا في عملهم

كشفت الملامح الأولية لتقرير اللجنة الفنية والهندسية للنقل بشأن حادث قطار محطة مصر، الذي أسفر عن استشهاد 22 شخصا، وإصابة 41 آخرين، أن المسئولية تقع كاملة على المتهمين الستة.

وأوضح التقرير أن عمال المناورة عقب تلقيهم اتصالا من سائق القطار المتسبب في الحادث بأنه نزل للتشاجر مع سائق آخر اصطدم به، دون أن يفصله وكان قد أعطاه السرعة فسار مندفعا لم يهتما بالأمر، وكذلك عامل التحويلة الذي عندما رأي حشرجة القطارين، لم يفتح “سنافور” أو تحويلة جديدة للقطار، وأهملوا في أداء عملهم ما تسبب في الحادث.

كان قاضي المعارضات بمحكمة شمال القاهرة بالعباسية، قرر تجديد حبس 6 متهمين في حادث تصادم قطار محطة مصر، 15 يوما على ذمة التحقيقات.

كان النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق أمر بحبس 6 متهمين، وهم كل من: سائق الجرار ٢٣٠٥ ومساعده وعامل المناورة لذات الجرار، وسائق الجرار ٢٣٠٢ وعامل المناورة لذات الجرار، وأيضا العامل المختص بتحويله الخطوط لمدة أربعة أيام على ذمة التحقيقات، استكمالا للتحقيقات التي تجريها النيابة العامة في حادث قطار محطة مصر.

يذكر أن التحقيقات الأولية التي أجرتها النيابة العامة في حادث حريق محطة مصر، أكدت أن الجرار المتسبب في الحادث، مهمته سحب القطارات عقب نهاية رحلتها ووصولها إلى رمسيس، لصيانتها وإعادتها إلى وحدتها.

وكان جرار قطار انطلق من ورش الشرابية، دون سائق واصطدم في رصيف رقم 6 بمحطة رمسيس، ما أدى إلى تفجير تانك السولار، واندلاع حريق هائل، أدى إلى وفاة 22 مواطنا وإصابة 41 آخرين.

وأكد سائق القطار المنكوب، أنه غادر كابينة القيادة ليتشاجر مع سائق آخر اصطدم بجراره، ففوجئ بالجرار يسير بكامل سرعته بدونه، وبعد الحادث قدم وزير النقل الدكتور هشام عرفات استقالته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق