رئيس لجنة السياحة بالبرلمان: السعودية وضعت المعتمرين المصريين في مأزق

حذر الخبير السياحى عمرو صدقى رئيس لجنة السياحة بمجلس النواب من حدوث ارتباك كبير فى سوق السياحة الدينية بسبب قرار المملكة العربية السعودية بتطبيق التأشيرة الألكترونية لراغبى العمرة .

وقال صدقى أن السعودية بدأت فى تطبيق نظام جديد فى إصدار تأشيرات العمرة من منتصف شهر شعبان ، يقوم على إصدار تأشيرة إلكترونية ، بحيث يمكن لمقدم طلب التأشيرة التعامل إلكترونيا مباشرة مع الجهات السعودية المختصة عبر شبكات الاتصال للحصول على تأشيرته .

واضاف صدقى أن هذا النظام سيضع شركات السياحة والمعتمر فى مأزق ، حيث أن الشركات اعتادت أن تقدم لعملائها الخدمة متكاملة بما فى ذلك الحصول على التأشيرة وتذاكر السفر والإقامة وكل ما يخص الرحلة ، بينما فى ظل النظام الجديد سيحصل المعتمر على التأشيرة بطريقته إلكترونيا .

وتساءل رئيس لجنة السياحة عما إذا كانت الحكومة المصرية استعدت للنظام الجديد ، وما إذا كان هناك تنسيق مع السعودية فى هذا الشأن والأضرار الواقعة على شركات السياحة .
واشار عمرو صدقى إلى أن حصة مصر من تأشيرات للعمرة السنوية تراجغت من مليون و300 ألف تأشيرة إلى 500 ألف تأشيرة على مدار العام .

واضاف أن وزارة السياحة فتحت العمرة على مدار العام وليس فى المواسم فقط وخصصت لشهر رمضان 20% من حصة التأشيرات ، وذلك بهدف تخفيف الضغط على سوق العملة ،وقال أن لجنة السياحة ستناقش هذا الملف فى حضور مسئولى السياحة غدا الثلاثاء .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق