رئيس وزراء قطر في السعودية.. كيف تم استقباله؟

يترأس رئيس الوزراء القطري عبدالله بن ناصر آل ثاني وفد بلاده الى قمم مكة الثلاث، في تمثيل هو الأعلى مستوى منذ اندلاع الازمة الخليجية قبل عامين..

وفيما تعلن الدوحة ان الغاية من هذه المشاركة هو تغليب المصلحة العليا للمنطقة على الخلافات البينية وعقلنة الخطاب القائم، يرى فيها كثيرون مؤشرا قويا على تحسن العلاقات بين الدوحة والرياض ومقدمة لحلحة الخلافات في البيت الخليجي.. لتبق الأسئلة مطروحة حول مصير القضايا الخلافية، والتنازلات التي يمكن ان يقدمها اطراف الصراع للوصول إلى حل.

ووصل رئيس مجلس وزراء قطر، إلى السعودية لتمثيل بلاده في القمم الخليجية والعربية والإسلامية التي تستضيفها مكة المكرمة يومي الخميس والجمعة.

وأفادت وكالة “قنا” القطرية الرسمية بأن طائرة آل ثاني هبطت في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في مدينة جدة، التي يتوافد إليها الرؤساء لينتقلوا لاحقا منها إلى مكة.

وأوضحت الوكالة أن رئيس الوزراء القطري كان في استقباله كل من نائب أمير منطقة مكة المكرمة، الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود، والأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، عبداللطيف راشد الزياني، وأمين محافظة جدة، صالح التركي.

من جانبها، نشرت الخارجية السعودية صورة لرئيس الوزراء القطري عقب وصوله إلى المملكة وهو يجلس رفقة نائب أمير منطقة مكة.

ومن المتوقع أن تركز قمم مكة الـ3 على مناقشة قضيتي إيران، خاصة بعد الهجمات الأخيرة على محطي ضخ النفط في السعودية و4 سفن شحن قرب مياه الإمارات، وتسوية الصراع الفلسطيني والإسرائيلي لا سيما في ظل خطة السلام الأمريكية المعروفة باسم “صفقة القرن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق