زويلة تحتفل بذكرى دخول العائلة المقدسة مصر

أجراس الكنائس والسلام الوطني وطبول الكشافة باكورة الأحتفال .. الأنبا رافائيل مطالبًا باعتباره «عيد قومي» وشخصيات عامة تناشد تدريس المسار لطلاب المدارس والجامعات

احتفلت كنيسة السيدة العذراء مريم الأثرية “حالة الحديد” بحارة زويلة بالقاهرة بذكري دخول السيد المسيح أرض مصر وإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة تحت رعاية قداسة البابا الأنبا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وحضور الأنبا رافائيل، أسقف عام كنائس وسط القاهرة وعدد من الآباء الكهنة، والدكتور وديع بطرس، مدير عام الترميم بوزارة الآثار، والدكتور شوقى نخله، عالم الآثار.

كما شارك بالحضور المهندس منير غبور رجل الأعمال، والكاتبة فاطمة ناعوت، وعدد من أعضاء مجلس الشعب ومنهم النائب نبيل بولس، عضو مجلس النواب بدايرة الموسكي وباب الشعرية والنائبة منى جاب الله، عضو مجلس النواب بدائرة الجمالية، والدكتور محمد أبو حامد عضو مجلس النواب بالظاهر، والدكتور محمد رجب، زغيم الأغلبية بمجلس الشورى الأسبق، ووفد من حزب المصريين الأحرار ، ومستقبل وطن، وحملة اعرف بلدك لتنشيط السياحة، بالإضافة إلى ممثل الأجهزة الشعبية والتنظيمية بمحافظة القاهرة. شهد محيط كنيسة السيدة العذراء مريم الأثرية “حالة الحديد” بحارة زويلة تشديدات أمنية مكثفة بالتزامن مع بدء احتفالية ذكري دخول السيد المسيح أرض مصر وإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة.. حيث انتشر العديد من رجال الشرطة فى محيط الكنيسة لحفظ الأمن.

كما تم ضع بوابات إلكترونية على البوابات للكشف عن المعادن وقام أفراد الكشافة بتفتيش الحقائق والتأكد من هوية الحضور خشية من حدوث أى شئ قد يعكر الصفو. دقت أجراس كنائس زويلة الأثرية، وطبول الكشافة، لتعلن عن وصول نيافة الحبر الجليل الأنبا رافائيل، الأسقف العام لكنائس وسط القاهرة، وعرض بانوراما دخول العائلة المقدسة كنيسة السيدة العذراء مريم الأثرية بزويلة فى مشهد تمثيلي. وكان في استقباله فرق الكشافة التى رفعت علم مصر والأعلام الكشفية فى السماء، في موكب مهيب يتقدمه خورس الشمامسة وهم ينشدون لحن (إك إزماروؤت) كما اصطف أفراد الكشافة على جانبي الطريق المؤدي إلى الكنيسة ترحيبًا بقدوم نيافته. وبدأت الاحتفالية كنيسة السيدة العذراء مريم الأثرية “حالة الحديد” بحارة زويلة بذكري دخول السيد المسيح أرض مصر وإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة بالسلام الوطني.

شهدت الاحتفالية عرض “فيلم تسجيلي” حول تاريخ الكنيسة وزيارة العائلة المقدسة لها هربا من بطش الملك هيرودس حيث ظل السيد المسيح والسيدة العذراء والقديس يوسف النجار في ارض مصر لمدة 3 سنوات و6 اشهر.

كما تم تقديم مجموعة من الترانيم الوطنية الخاصة بالمناسبة والالحان الروحية احتفالا بذكرى دخول السيد المسيح لأرض مصر. افتتح الأنبا رافائيل والآباء الكهنة بكنيسة السيدة العذراء مريم بحارة زويلة، معرضًا لبعض الأيقونات القبطية النادرة، التي توثق رحلة العائلة المقدسة أثناء زيارتها إلى مصر.

ويضم المعرض عددًا من الأيقونات للسيدة العذراء، وهي تحمل رضيعها برفقة القديس يوسف النجار أثناء زيارتهم للعديد من المناطق بمصر .

أكد الأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط القاهرة سعادته باحتفالية دخول السيد المسيح إلى مصر. وطالب الأنبا رافائيل في كلمته خلال الاحتفالية أن يكون دخول المسيح أرض مصر عيدا قوميا، لافتا إلى أن الرئيس الأمريكي ترامب قدم تهنئة للكنيسة الأرثوذكسية بهذه المناسبة، مقدما التهنئة لجموع المصريين بمناسبة اقتراب عيد الفطر.

وقال الأنبا رافائيل إن كنيسة زويلة كانت مقرا للأباء البطاركة في فترة هامة من تاريخ الكنيسة. قدم المهندس مينا ابراهيم وليم، عضو مجلس الكنيسة، شرحا لتاريخ كنيسة السيدة العذراء مريم “حالة الحديد” الأثرية بحارة زويلة، مشيرا إلى أن الكنيسة أنشأت فى القرن الرابع الميلادي سنه 352م وتعد من أقدم كنائس القاهرة، واستراحت بها العائلة المقدسة أثناء رحلتها إلى أرض مصر وجاءتها من المطرية لى زويلة ثم مصر القديمة، وبها المغارة والبئر المقدس.

أكد عضو مجلس الكنيسة، أن هناك دلائل كثيرة عن زيارة العائلة المقدسة لكنيسة السيدة العذراء حالة الحديد بزويلة ومنها التقليد الشفوى المتوارث عبر الزمن الذى يؤكد زيارة العائلة المقدسة للكنيسة مما عظم مكانتها حتى اختيرت مقرا للكرسى البطريكى لمدة ٣٦٠ سنة، والمخطوطات والمؤرخين مثل المقريزى وابى المكارم وغيرهم، ووجود المغارة والبئر كمشهد طبيعى لأماكن زيارة العائلة المقدسة.

مشيرا إلي أن موقع الكنيسة على المسار الطبيعى لرحلة العائلة المقدسة حيث جائتها العائلة المقدسة من المطرية عن طريق الخليج المصرى شارع بورسعيد حاليا واستراحت بالكنيسة ثم اتجهت الى منطقة مصر القديمة، وطبوغرافية الكنيسة وانخفاضها عن مستوى سطح الأرض مما يؤكد اثريتها.

أكدت الكاتبة فاطمة ناعوت ضرورة أن يتم تدريس مسار العائلة المقدسة لطلاب المدارس والجامعات، لافتة إلى أن عيد دخول السيد المسيح أرض مصر حدث قومى يهم جميع المصريين وليس الكنيسة فقط.

وقالت ناعوت – خلال احتفالية دخول السيد المسيح إلى أرض مصر بكنيسة السيدة العذراء بحارة زويلة بحضور الأنبا رافائيل أسقف عام كنائس وسط القاهرة – إنها تطالب بأن يكون الأول من يونيو إجازة رسمية في الدولة، موضحة أن أرض مصر تباركت بذكرها في القرآن الكريم والكتاب المقدس، وأن أرض مصر مباركة على مدى العصور. وقدمت الشكر على دعواتها للمشاركة في الاحتفالية الخاصة بدخول السيد المسيح أرض مصر، مشيرة إلى أن الشعب المصري مترابط وتجمعه دائما العلاقات الطيبة بين جميع المصريين.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق