سؤال برلماني بشأن الاجراءات الاحترازيه لحماية طلاب الثانوية العامة أثناء إجراء الامتحانات وآليات منع التجمعات امام المدارس

 

تقدمت النائبة الدكتوره هاله حسن موسى عضو مجلس النواب ، ، بسؤال لرئيس مجلس الوزراء، ووزير التربية والتعليم، بشأن الاجراءات الاحترازيه التى اتخذتها الوزارة لحماية طلاب الثانوية العامة أثناء إجراء الامتحانات وآليات منع التجمعات بين الطلبة خصوصا امام المدارس واثناء دخول وخروج الطلاب.

وأشارت هالة ، إلى أن وزارة التربية والتعليم أعلنت إجراء امتحانات الثانوية العامة في موعيدها وعدم وجود أي تغيير فيها على عكس السنوات الأخرى، الأمر الذي يتطلب أخذ العديد من الاجراءات الاحترازيه اللازمة لإجراء تلك الامتحانات لا سيما وأن هناك تقريبا مليون طالب في الصف الثالث الثانوي، وفي ظل زيادة نسبة الإصابات بفيروس كورونا لا بد من اتخاذ اللازمة لحماية الطلاب، والاعلان عن ذلك لطمئنتهم واولياء امورهم.

وأوضحت هاله أن الوزارة لم تعلن حتى الآن الاجراءات التي سيتم اتخاذها في اللجان لحماية الطلبة والمعلمين والحفاظ على صحتهم أثناء أداء الامتحانات، وتطبيق كافة طرق السلامة والوقاية للحفاظ على صحة الطلاب وعدم ظهور اصابات او انتقال عدوى بينهم ليس فقط داخل اللجان ولكن فى فناء المدارس وأمامها، لا سيما وأن أولياء الأمور والطلبة يتجتمعون أمام المدارس.

ولفتت أن هناك حتميه لإعلان الوزارة عن الاجراءات الاحترازيه لطمئنة الجميع فجزء كبير من تركيز الطالب حالتة النفسيه خصوصا مع خروج بعض المطالب بالتاجيل او ايجاد بديل.

وتساءلت عضو مجلس النواب، عن لماذا لا يتم الاستعانه بمراكز الشباب كلجان بحيث تقل الاعداد فى المدارس؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق