طلعت فهمي يتساءل عن سبب عناد الحكومة لفرض حظر تجوال شامل

قال طلعت فهمي، الامين العام لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي، إننا طالبنا منذ بداية ارتفاع حالات الاصابة بفيروس الكورونا علي ضرورة فرض حظر كامل لمدة اسبوعين لمحاصرة الفيروس، ولكن هناك حالة عناد مع هذا المطلب، مشيراً غلي أننا طرحنا فرض الحظر الكامل لمدة اسبوعين ومن ضمنهم اسبوع العيد لمنع تفشي الوباء بين المواطنين.

وأضاف في تصريح خاص لـ “السلطة الرابعة” أن قرارت الحكومة، اليوم الأحد، بفرض الحظر الجزئي خلال أسبوع العيد الذي بطبعه ليس فيه عمل وعدم فرض الحظر الشامل وترك المواطنين من الساعة السادسة صباحاً وحتي الخامسة مساءاً مما يؤدي إلي زيادة إعداد الإصابات وليس حصرها.

وأشار “فهمي” إلي أن الفكرة من الحظر الشامل تتمثل في منع الاختلاط لمنع الانتشار، وتقليل عدد الإصابات وعدم انهيار المستشفيات وخاصة بعد الاعلان يوميا عن اصابة العشرات من الطاقم الطبي في مختلف المستشفيات ومنها مستشفيي القبة ومستشفيي 6 اكتوبر ، مؤكداً أن ذلك دليل علي زيادة الضغط علي الطاقم الطبي في الوقت الذي لم يصل فيه معدل الاصابات الي الذروة.

وأكد أن الحظر الشامل لمدة اسبوعين يعطي مُتنفس للمستشفيات وتقليل نسبة الانتشار وأن يكون لدي الحكومة المجال والوقت للتجديد والتوسع ودعم المستشفيات سواء مستشفيات العزل او العلاجية وعدم تكرار مشهد العزل بالنسبة للحالات العائدة من الخارج والتي تم عزلها في مدن ومستشفيات جامعة الازهر وجامعة القاهرة والتي تُعد خرابات غير ادمية، فضلاً عن توفير الوقت الكافي لتأهيل كافة القطاعات الطبية.

وأوضح الأمين العام للتحالف الشعبي، أنه حتي في حال إيقاف وسائل النقل العام والمواصلات في مدن القاهرة فتوجد الاحياء الشعبية والتي تُمثل غالبية احياء مصر ، مشيراً إلي أن جميعها مناطق مغلقة علي سكانها ولا تحتاج إلي مواصلات عامة او خاصة وزحمة بطبعها مما يجعلنا نعجز عن محاصرة الفيروس وانقاذ البشر.

وتابع “فهمي” أن العالم اجمع ، وليست المعارضة المصرية فقط من تطالب بهذا المطلب وإنما دول العالم مثل المانيا وباريس ولندن وامريكا ومعظم الدول العربية مثل الامارات والاردن قد طبقت الحظر الشامل ، متسائلا هل الحكومة في حالة عند أم ليس فارق معهم حياة المواطن ؟

وأشار إلي أن الكلام عن الرهان علي وعي الشعب هي محاولة مُلتفه لتحميل الشعب المسؤولية في حال حدوث الكارثة، مؤكداً أن العالم أجمع لا يوجد أحد راهن علي الشعب وانما يكون الرهان علي خطط واضحة وصريحة في التعامل مع المرض وتكثيف الجهود وتسخير البحث العلمي وتأهيل المستشفيات واماكن العزل وتوفير وسائل الحماية للأطباء والعاملين وفتح المجال لتدريب طلبة امتياز ، الذين يعتبروا هم خط الدفاع الوحيد عن مصر .

وأكد “فهمي” أن اقتصادنا يتحمل الحظر الكامل ، لافتاً إلي أنها ستكون فرصة جيدة لإعادة النظر في اقتصادنا الهش الذي اصيب بالشلل بسبب كورونا في السياحة والتحويلات والتصدير والبترول وفرصة لإعادة النظر ووضع اولويات للزراعة وتنظيف الشوارع من القمامة واستغلال كورونا في ترتيب الاولويات فيما يهم حياة المواطنين ومستقبلهم .

وتساءل أمين عام التحالف الشعبي، لماذا المعاندة والمكايدة من الحكومة والاصرار علي عدم اخذ الطريق المختصر والمفيد والمباشر الصريح وهو الحظر الكامل علي الاقل لمدة اسبوعين وعندما تنخفض معدلات الاصابة يتم البدء تدريجيا في عودة الحياة لطبيعتها ، لافتاً إلي أنه في الوقت الذي تقترب فيه معدلات الإصابة من ذروتها مازالت الحكومة تسعي للحظر الجزئي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق