عميد حقوق القاهرة : التعديلات حق دستوري لأعضاء مجلس النواب

طالب الدكتور صبري السنوسي، عميد كلية الحقوق بجامعة القاهرة، أستاذ القانون الدستوري، ألا يتم اقتصار مدة الرئاسة على فترتين بالتعديلات الدستورية، وأن تكون بلا إطار محدد للمدد، إيمانا بحرية المنافسة، ورأي الشعب النهائي في العملية الانتخابية، مؤكدا أن هناك العديد من رؤساء العالم الذين يحذون على ثقة الشعب لفترات ولاية كثيرة.

جاء ذلك في كلمته بأولى جلسات الحوار المجتمعي حول التعديلات الدستورية، برئاسة الدكتور على عبد العال، والتي تشهد ممثلي الأزهر والكنيسة والجامعات ورجال الإعلام والصحافة، حيث رحب بهم عبد العال.

وأكد عميد حقوق القاهرة، أن التعديلات المقدمة حق دستوري لأعضاء مجلس النواب، ولا يوجد أي إشكالية دستورية بشأنها، مشيرا إلى أن التعديلات الخاصة برفع نسبة المرأة في التمثيل النيابي جيدة ومتوافق عليها إيمانا بالمساواة ودورهم الفعال بالمجتمع.

وأكد على ضرورة الإيمان بتداول السلطة، ولكن لا بد أن نعي ضرورة أيضا حسن المنافسة التي تتم بالعملية الانتخابية، مشيرا إلى أن اقتصار مدد الرئاسة على فترات بعينها لا يتماشى مع مبدأ حرية المنافسة، مع وجود المواد الدستورية التي تعني بالمحاسبة السياسية للرئيس، مشيرا إلى أنه يرى أنه لا داعي لوجود نائب رئيس جمهورية في التعديلات في ظل وجود رئيس مجلس الوزراء.

وبشأن المواد المتعلقة بالهيئات القضائية، أوضح ضرورة المساواة والتنظيم، مشيرا إلى ضرورة أن يكون عودة مجلس الشورى بتعديلات تشريعية واختصاصات واضحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق