فوتوشوب .. إعلام اردوغان يزيف صورة للرئيس التركى فى حافلة باسطنبول

الصورة ليست كاملة، أحدهم قصها بطريقة يظهر فيها إردوغان يركب حافلة عادية ليتجول في الشوارع وكأنه حاكم عادل لا يخشى من أحد، باستعادة الجزء المفقود من الصورة يمكنك رؤية الجنود وهم يحملون أسلحتهم ومستعدين لقتل أي مواطن يقترب من الرئيس.

تزوير الحقيقة جريمة يمارسها إعلام رجب على مدار الساعة، من أجل الترويج لفكرة خيالية عن رئيس محبوب، بينما الواقع يقول إنه محاصر بكراهية المواطنين في كل مكان يذهب إليه.

وسائل الإعلام الموالية لنظام إردوغان تداولت صورة للرئيس التركي يظهر فيها مستقلًا إحدى الحافلات، زاعمة أن إردوغان يتجول في عموم البلاد مستقلًا حافلة بسيطة إلى جانب عامة المواطنين، ما جعله يحظى باستقبال جماهيري عظيم.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في تركيا تكفلوا بكشف الحقيقة، من خلال نشر الصورة الأصلية لإردوغان أثناء استقلاله الحافلة دون تعديل.

في الصورة الحقيقية، ظهر إردوغان وهو يستقل حافلة ضخمة، مصفحة، مدججة بالأسلحة في حماية وجنود مسلحين ببنادق ثقيلة، فيما عمدت وسائل إعلام النظام إلى اقتطاع الصورة الأصلية، ونشر جزء صغير منها يظهر إردوغان أثناء وقوفه على قدميه داخل الحافلة، مع إخفاء معالمها نهائيًا.

إعلام إردوغان
الصحف الموالية للعدالة والتنمية لا تكف عن ترويج الأكاذيب، وتضليل الرأي العام، خاصة بعد تأميم سلطات رجب لوسائل الإعلام.

 

 

مقالات ذات صلة

آخر الأخبار
إغلاق