قُولي لهُم .. قصيدة جديدة للشاعر احمد طه

قُولي لهُم

***
هل تقبضينَ السّرَّ يا حسناءُ

من أثرِ القصيدةِ

كيّما تسيرُ قلوبُنَا في الحَرِّ ,

تصرخُ ” لـا مسَاس ”

أمْ يستقيمُ تشابهُ الحُزنِ المُعَبَّر بينَنَا

بعدَ التّنَاص

قُولي لهُم

إنَّ الهَوى يهوىَ الطِّباقَ لكي يُقيمُ على مراسِمِنَا الأَسىَ

من يومِ أنْ جَاءَ الوجودَ

ولا يُقيمُ مع الجِنَاس

قُولي لهُم

لا نَصَّ في وجعِي أجِدْهُ مُصَحَحاً أو مُرسَلاً

لا قولَ من أهلِ الشَّريعةِ أجمَعُوا يوماً عَليهِ

لا شيءَ في كتبِ الأُصُولِ ولا القِيَاس

قُولي لهُم

في عالمِي المَفرُوضِ لا لغةٌ تَفِي

بعدَ العُبُورِ على الحُروفِ المقْفَرَة

إنَّ اتجَاهَ الصِّدقِ يَسرِي دائِماً عَكْسَ الحَوَاس

ثُمَّ اخبِرينِي بعدَها

مَن ذَا الّذي وضعَ المَواجعَ موضِعِي

أمَّنْ أحَبَّكِ قبلَ أَنْ

يَدرِي الحُروفَ من الأَسَاس !

***

د. أحمد رمضان طه

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق