مستشار الرئيس للصحة يوضح تفاصيل تصريح المليون تحليل لاكتشاف كورونا

نشرت الهيئة العامة للاستعلامات عبر صفحتها الرسمية حصاد جهود الدولة المصرية لمكافحة فيروس كورونا وجاءت كالتالي:

أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم السبت، عن خروج 57 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 2002 حالة حتى اليوم.

عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 2476 حالة، من ضمنهم الـ 2002 متعافٍ.

تم تسجيل 488 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ووفاة 11 حالة جديدة.

إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم، السبت، هو 8964 حالة من ضمنهم 2002 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 514 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.

وكشف الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية للرعاية الصحية والوقاية تفاصيل تصريح المليون تحليل لاكتشاف فيروس كورونا حيث أوضح بأنها تشمل كل أنواع التحليلات والاختبارات الطبية والمعملية التي توضح حقيقة الإصابة بالفيروس، من بينها عدد كبير من الاختبار الأولي (Rapid test)، يضاف اليها إختبارات معملية اخرى تساعد في تشخيص الحالة إكلينيكيًا غير الفحوصات الإشعاعية، أما تحليل PCR فقد أجرت مصر منه حتى الآن ما يزيد عن 105 ألف تحليل منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد.

وأصدرت الهيئة العامة للاستعلامات بيانا توضيحيا لما جرى في اللقاء الذي عقده الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للرعاية الصحية والوقاية، يوم الخميس 7 مايو، مع مراسلى وكالات الأنباء والصحف العالمية المعتمدين في مصر لدى الهيئة، لشرح مجمل جهود واجراءات الدولة المصرية فى مكافحة فيروس كورونا المُستجد.

واوضح البيان أن أحد المراسلين استفسر بشكل عام عن عدد التحليلات والاختبارات الطبية والمعملية التي أجرتها السلطات الصحية المصرية لاكتشاف المصابين بالفيروس.

وقد أجاب مستشار رئيس الجمهورية للرعاية الصحية والوقاية، حينها بأن عددها يتجاوز المليون.

وبالاستفسار لاحقًا من تاج الدين عن تفصيلها، أوضح بأنها تشمل كل أنواع التحليلات والاختبارات الطبية والمعملية التي توضح حقيقة الإصابة بالفيروس، من بينها عدد كبير من الاختبار الأولي (Rapid test)، يضاف اليها إختبارات معملية اخرى تساعد في تشخيص الحالة إكلينيكيًا غير الفحوصات الإشعاعية، أما تحليل PCR فقد أجرت مصر منه حتى الآن ما يزيد عن 105 ألف تحليل منذ بدء انتشار الفيروس في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق