“لما مُت عملتوا إيه؟”.. صلاح عبد الله يرثي نفسه بهذه القصيدة

 

فاجأ الفنان صلاح عبد الله، متابعيه، بقصيدة يرثى فيها نفسه، وطلب من جمهوره العودة لها بعد وفاته وقراءة الفاتحة على روحه حينها.

وتقول كلمات القصيدة:-

لما مُت عملتوا إيه؟!

كان نفسي أشوفكم

بس ماقدرتش أشوف لأني مُت

بس وحياة ميتينكوا

والكلام بيني وبينكوا

لما مت زعلتوا عليا قد إيه؟

يوم.. يومين تلاتة بالكتير

مش بلومكم

دا أنا عايزكوا تعيشوا يومكم

صدقوني يومين كتير

كفاية يوم.. أو نص يوم أو ربع يوم

أو ربع ساعة فقط لا غير

مش مهم

المهم لما تشوفوا صورتي أو تيجي سيرتي

تذكروني

تذكروني بكل خير

وحبذا لو كانت الذكرى بدموع

أو شحتفة أو حشرجة أو نهنهة

قصدي خلوا الحالة تبدو إنها

حزن فاق كل الآفاق

في قلب من ألم الفراق موجوع

واوعوا تنسوا

اذكروا محاسن موتاكم ولو مافيش

ألفولي حبة محاسن واذكروها

واكتبوها على صورتي وشيروها

أو لما تيجي سيرتي اسكتوا

اسكتوا وغيروا الموضوع

غيروا الموضوع لأني

للأسف.. لسه حي

لسه بهرب من اللي فات

لسه خايف من اللي جاي

ونشر عبد الله، القصيدة عبر حسابه بـ”فيسبوك”، وعلّق: “نثرية بالعامية المعمية.. مش عايزكوا تليّكوا ولا تعلقوا، عايزكوا بس تسيفوها، ولما ييجي اليوم المنظور، آخر تلات سطور، بعد الفاتحة احذفوها”.

 

يشار إلى أنه تم تكريم صلاح عبد الله مؤخرا خلال فعاليات الدورة 36 من مهرجان الإسكندرية السينمائي والتي انطلقت يوم 7 نوفمبر الجاري واختتمت يوم 12 نفس الشهر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

آخر الأخبار
إغلاق